من سيخلف ميركل ؟.. هؤلاء هم المرشحون

0
36

بعد أعوام حافلة بالإنجازات تستعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لترك منصبها في الحزب الحاكم، ومن ثم سيتغير منصب المستشار الحاكم لبرلين والحكومات الفيدرالية أيضاً، لكن ثمة أمراً يثير القلق على مستقبل البلاد وهو من سيخلف ميركل في المنصب الذي تشغله منذ عام 2005 في ظل تصاعد الأحزاب اليمينية في نفس الوقت ضعف الشخصيات التي ستحل محل المستشارة الألمانية بعد كل هذا العطاء؟

والإثنين المقبل 18 يناير/كانون الثاني 2021 سيتم التصويت لاختيار رئيس جديد لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وهو بمثابة بداية لعام انتخابات ألمانية مزدحمة.

وقبل الإدلاء بالأصوات لـ6 حكومات ولايات ولحكومة اتحادية جديدة في برلين، سيجتمع 1001 مندوب من الاتحاد الديمقراطي المسيحي عبر الإنترنت، مطلع الأسبوع المقبل، لاختيار واحد من بين ثلاثة متنافسين لتولِّي زمام حزبهم، بينما تنهي المستشارة أنجيلا ميركل عامها الأخير في المنصب.

لن تمثِّل النتيجة متغيِّراً كبيراً لقواعد اللعبة في الانتخابات العامة، لأن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، باعتباره آخر حزب حقيقي شامل في النظام السياسي، يبدو أنه في وضعٍ جيِّدٍ للفوز. لكن التصويت لا يزال مهماً بالنسبة لمستقبل التيار المحافظ في البلاد، بحسب تقرير لمجلة Foreign Policy الأمريكية.

المرشحون لخلافة ميركل

ويتنافس على منصب رئاسة الحزب كل من أرمين لاشيت، وفريدريك ميرز، ونوربرت روتجن- وجميعهم رجالٌ فوق سنِّ الخمسين وينحدرون من شمال الراين-ويستفاليا. أما أنغريت كرامب كارينباور، التي توصف بأنها خليفة ميركل المُختارة بعناية، فقد أدَّى أداؤها الضعيف في انتخابات البرلمان الأوروبي 2018 وانتخابات الولايات الألمانية، بجانب أخطائها المُحرِجة (على سبيل المثال، اتُّهِمَت بالدعوة إلى الرقابة على الإنترنت بعد أن أدَّى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أداءً ضعيفاً في انتخابات الاتحاد الأوروبي 2019)، إلى توليد العديد من التساؤلات حول ما إذا كانت كرامب كارينباور، التي تشغل منصب وزيرة الدفاع، لديها ما يلزم لقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، ناهيك عن أن تكون مستشارة ألمانيا.