منظمة دولية غير حكومية، تشارك في صياغة مشروع تعاون لبناء السلام بين جميع القطاعات في الفلبين

0
5

سيؤول –جوليت بارك |

حضر رئيس منظمة الثقافة السماوية والسلام العالمي وإستعادة النور، هي مان لي ، جولة السلام الفلبينية الثامنة لرسم مشروع السلام.

الجدير بالذكر ان الثقافة السماوية والسلام العالمى واستعادة النور، وهى منظمة سلام دولية غير حكومية مقرها فى كوريا الجنوبية واعتمدها المجلس الاقتصادى الدولى للامم المتحدة، تقوم بتنفيذ مشروعات سلام فى الفلبين بدءا باتفاق سلام مع ممثلى مينداناو  المحليين.

وبالاضافة الى كونها الزيارة الثامنة للرئيس مان هي لى للفلبين، سعت المنظمة من خلال هذه الزيارة الى اتخاذ اجراءات لبناء السلام مع مجلس النواب، والتوقيع على إتفافية حول التربية على السلام مع لجنة التعليم العالى التابعة للحكومة الفلبينية، والحوار بين الاديان لايجاد  ثقافة عامة تجسد روح السلام.

مناصري السلام المشاركين في المؤتمر ال 17 في جمهورية الفلبين

أعلن المؤتمر السابع عشر  للفلبين بشأن السلام قرارا يدعم مبادرات السلام التي اقترحها الاحتفال السنوي الثالث لمؤتمر القمة العالمي الثامن عشر لتحالف سلام الاديان في عام 2017

وبدعوة من هون أوليفاريز إريك، في مدينة كويزون، ناقش أعضاء مجلس النواب ورئيس منظمة الثقافة السماوية، السيد لي،خطط العمل المعمول بها لبناء السلام في الفلبين استنادا إلى إعلان السلام ووقف الحرب الذي أعدته منظمة الثقافة السماويةوخبراء القانون الدولي. ويتناول الإعلان مبادئ السلام الدولي بما في ذلك الحرية الدينية / العرقية ونشر ثقافة السلام.

وناقش الزعماء الدينيون الفلبينيون مسؤولية القادة الدينيين فيما يتعلق بالحرية الدينية والسلام.

وفي 26 يناير / كانون الثاني، عقد حوار بين الأديان أُطلق عليه المؤتمر العالمي لتحالف سلام الاديان وذلك من اجل تعزيز أنشطة السلام للقادة الدينيين وتطوير التفاهم بين الأديان. وقد حضر هذا الحدث قادة مسيحيين ومسلمين وهندوس و 1300 طالب من جامعة ماكاتى.

حيث قال القس أشاريا بريم شانكاراناند تيرث الكاهن الهندوسي السامي من شري جيتا الأشرم ” بما انني اعي جيدا حدود الدين، و اثناء مساركتي في المؤتمر العالمي لتحالف سلام الاديان، أدركت أن أسماء الله في كل دين مختلفة، إلا ان ما شاء الله ان يعلمنا، عموما، هو الحب والسلام.”

واضاف القس اشاريا، مسلطاً الضوء على قضية التحول القسري الذي ادت الى جريمة قتل في جمهورية كوريا مؤخرا ” ينبغي أن يحب رجال الدين ويحترموا الآخرين كما يحبوا لانفسهم، وأود أن أسأل أي نوع من زعماء الدين اولئك الذين يمارسوا الاكراه على التحول الديني في المعتقدات واي مذهب ذلك الذي يطبقه بهذا الشأن. ولا ينبغي لزعماء الدين أن يحاولوا استبعاد ديانات مختلفة ولكن يجب أن يعملوا معا في وئام وفعل الخير في المجتمع.”

وقد نشرت منظمة الثقافة السماوية والسلام العالمي بيانا يدين بعض المنظمات التي قامت بتشويه أنشطة الزعماء الدينيين فيما يتعلق بنهوض الحقوق والمصالح الدينية وضمان مشاركة رجال دين نقيين في أنشطة السلام..

وقال السيد جون رومل غارسيس، مدير عام فرع منظمة الثقافة السماوية في الفلبين : “من أجل السلام العالمي، هناك زيادة في إزالة التقارير المشوهة من قبل بعض الزعماء الدينيين في جمهورية كوريا ضد منظمة الثقافة السماوية، التي تسعى الى التعاون مع زعماء الدين في جميع أنحاء العالم دون أي تمييز بين الأديان. بالتالي، فقد  أصدرت المنظمة بيانا لتعزيز السلام وحرية الاديان وحقوق الإنسان.”

التوقيع على مذكرة تفاهم لانشأ منهج لتعليم السلام

وقعت منظمة الثقافة السماوية ولجنة التعليم العالي الفلبينية التابعة للحكومة الفلبينية مذكرة تفاهم لبناء التعاون بشأن تعليم السلام. وقد أنشأت منظمة الثقافة السماوية فكرة تعليم السلام في الفلبين بالتعاون مع المؤسسات التعليمية مثل جامعة كوتاباتو البوليتكنيك، روجاس الوطنية الثانوية ومدرسة فيلو الابتدائية.

حيث من المتوقع ان يتم تنفيذ منهج تعليم السلام الذي انشأته منظمة الثقافة السماوية، وتوسيع نطاق التعليم المنهجي في مجال السلام في المدارس الفلبينية من خلال التنسيق الذي تقوم به لجنة التعليم التابعة للتعليم العالي الفلبينية.