منتخب سوريا يحقق 3 فوائد من وديتي ماليزيا والعراق والحكيم يمنع التصوير

0
52

دمشق|

خاض المنتخب السوري، مواجهتين وديتين أمام ماليزيا والعراق؛ استعدادًا لمواجهة قطر، يوم الخميس، بالجولة قبل الأخيرة من تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وفازت سوريا على ماليزيا الثلاثاء الماضي (2-1)، ثم تعادلت مع العراق (1-1) أمس السبت.

ويحتل المنتخب السوري، المرتبة الرابعة بالمجموعة الأولى بـ9 نقاط، فيما تتصدر إيران بـ20 نقطة، وحسمت تأهلها، ثم كوريا الجنوبية في الوصافة بـ13 نقطة، وأوزبكستان الثالثة بـ12 نقطة.

ويتأهل أول فريقين للمونديال، فيما يخوض صاحب المرتبة الثالثة، دورًا فاصلاً، وحقق المنتخب، العديد من الفوائد من مباراتي ماليزيا والعراق الوديتين، نرصد 3 منها على النحو التالي:

1 – جاهزية الرديف

لعب المنتخب مباراة ماليزيا بعددٍ كبير من لاعبي المنتخب الأولمبي، أبرزهم محمد رأفت مهتدي، ومحمد مرمور؛ لعدم انضمام نجوم المنتخب، وأبرزهم عمر السومة، ومارديك مارديكيان، وفهد اليوسف، ومؤيد عجان، وعلاء الشبلي، فاطمأن أيمن الحكيم، مدرب المنتخب على جاهزية جميع لاعبيه.

2 – انسجام مثالي

بعد عودة فراس الخطيب، وعمر السومة لصفوف المنتخب، كان لا بد من مواجهات ودية عديدة لزيادة الانسجام فشارك الخطيب في مواجهة ماليزيا كقائد للمنتخب، فيما شارك السومة في الشوط الثاني من مباراة العراق، وقدم اللاعبان أداء لافتًا، لكن الأهم لدى الجهاز الفني كان الانسجام المثالي بين الخطوط الثلاث.

3 – تكتيك جديد

عودة السومة ومشاركته المتوقعة أمام قطر كلاعب أساسي، بجانب عمر خريبين لاعب الهلال السعودي، وغياب أحمد الصالح المدافع الأبرز؛ بسبب الحرمان سيجبر أيمن الحكيم مدرب المنتخب على تغيير تكتيكه وطريقه مواجهة قطر.. التكتيك الجديد طبقه الحكيم أمام العراق حيث أصرَّ الحكيم على منع تصوير المباراة.