ممثل برنامج الأغذية العالمي في سورية.. تلقينا حوالي 400 مليون دولار لدعم عملياتنا في سورية العام الجاري.. والحكومة السورية تقدم لنا كل الدعم الممكن

0
46

دمشق – وسيم العدوي

قال الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في سورية يعقوب كيرن إن البرنامج //يطمح من خلال التعاون مع الحكومة السورية التي تقدم له كل الدعم الممكن والموافقات المطلوبة إلى الوصول بشكل منتظم لكل المناطق المحاصرة وصعبة الوصول في سورية// معربا عن أمله بتوسيع التعاون مع كل الأطراف لتسهيل إيصال قوافل المساعدات إلى مستحقيها وتقليص الإجراءات التي تستلزم المزيد من الوقت.

وأوضح كيرن في مقابلة مع مراسل “اخبار سوريا والعالم” أن البرنامج يتعاون بدوره //بشكل كامل مع الحكومة السورية ولديه اتصال كامل مع وزارة الخارجية والمغتربين والوزارات المعنية بعمل البرنامج// واصفا علاقات التعاون بين البرنامج والحكومة السورية ب//الجيدة//.

ولفت كيرن إلى أن //الحكومة السورية تستضيف البرنامج على الأراضي السورية وتسهل عمله على إيصال المساعدات للمناطق صعبة الوصول// معربا عن أمله بأن يتمكن البرنامج لاحقا من إجراء //تقييمات حول أوضاع الناس في المناطق المذكورة واكتفائهم الذاتي وهو ما يمثل واحدا من المهام الرئيسية للبرنامج في سورية//.

وأوضح كيرن أن العمليات التي ينفذها البرنامج حاليا في سورية تعتبر واحدة من أضخم العمليات في العالم مضيفا.. //نسعى لتقديم مساعدات غذائية لما يزيد على أربعة ملايين مستفيد في سورية من خلال نقل المواد الغذائية بشاحنات متعاقد عليها لكل المناطق المحاصرة وصعبة الوصول//.

وأشار كيرن إلى أن البرنامج يقوم بإسقاط المساعدات الإنسانية جوا إلى المواطنين السوريين المحاصرين من قبل تنظيم داعش الإرهابي في مدينة دير الزور حيث //يبلغ عدد المستفيدين من المساعدات فيها نحو /110/ آلاف مواطن// مبينا أن البرنامج //قام منذ /10/ نيسان الماضي ب/63/ عملية إسقاط جوي للمساعدات الغذائية داخل الجزء المحاصر من دير الزور ويواصل عملياته هذه//.

وأعرب كيرن عن طموح البرنامج ب//إقامة جسر جوي يمتد إلى مدينة الحسكة ومطار القامشلي لدعم المحتاجين في محافظة الحسكة وذلك بدءا من الأسبوع القادم// مشيرا إلى أن البرنامج //شارك إلى جانب كل المنظمات الأممية في كل قوافل المساعدات التي دخلت المناطق المحاصرة//.

وتابع كيرن أن //البرنامج يستورد مالا يقل عن نصف مليون طن من المساعدات الغذائية هذا العام  ويؤمن فرص عمل لنحو ألفي أسرة من خلال نقل المواد الغذائية في المرافئ والمستودعات إلى جانب العاملين لديه والبالغ عددهم حوالي /300/ عامل// موضحا أن البرنامج //تلقى حوالي /400/ مليون دولار من الدول المانحة لدعم عملياته في سورية خلال عام /2016/ وهو ما يكفي لتغطية نحو أربع ملايين مستفيد حتى نهاية العام//.

ونوه كيرن إن البرنامج يسعى لتطوير عملياته العام القادم ب//دعم مشاريع تركز بشكل رئيسي على تقديم المساعدات الغذائية لحوالي /350/ ألف تلميذ مدرسة وتوسيع المشاريع التي تدعم سبل عيش الأسر السورية وتم البدء ببعضها في محافظة طرطوس حيث قدمنا البيوت البلاستيكية للمزارعين لمعاودة إنتاجهم بشكل مشروط أي تقديم المساعدات لهم شريطة التزامهم بالانتاج مجددا//.

واختتم كيرن بالإشارة إلى أن //البرنامج يطمح بالتعاون مع كل الأطراف للوصول إلى كل المستفيدين بالطريقة الأمثل لاكتمال إيصال المساعدات إلى كل مستحقيها في سورية بأفضل السبل//.