مقتل قيادي في الحشد الشعبي العراقي باستهدافٍ إسرائيلي لسيارته

0
28

أفادت مصادر صحفية بمقتل قائد ميداني في الحشد الشعبي باستهداف سيارته عند الحدود السورية العراقية.

وأوضحت المصادر أن طائرة مسيرة مجهولة استهدفت سيارتين للواء 45 التابع للحشد الشعبي في القائم عند الحدود السورية العراقية.

وعقب ذلك اعترفت “إسرائيل” بقيام طائرة مسيرة تابعة لها بقصف سيارة للحشد الشعبي عند الحدود السورية العراقية.

من جهتها أعلنت هيئة “الحشد الشعبي”، عن مقتل عنصرين اثنين من قوات الحشد وإصابة عدد آخر، في قصف نفذته طائرات مجهولة في قضاء القائم، شمال غرب بغداد قرب الحدود السورية.

وذكر بيان للواء 45 في “الحشد الشعبي”، أن القصف استهدف مخازن عتاد.

وقال البيان إن هذا الفعل المتكرر دليل قاطع على أن هناك محاولات لإضعاف “الحشد الشعبي” من قبل التحالف الدولي.

وأضاف الحشد أن قيادة عمليات الجزيرة التابعة لهيئة “الحشد الشعبي” أشارت إلى أن هذه الطائرة نفذت ضربات على مخازن العتاد التابعة للواء 45 في قضاء القائم، ولا تزال تحوم حول قطاعاته.

وكانت دولة الاحتلال اعترفت ليلاً باستهدافها موقعاً جنوب دمشق، قالت إنه تابع لقوة القدس الإيرانية، فيما قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عقب الاستهداف “إيران لا تملك حصانة في أي مكان”.

وكانت قوات الحشد الشعبي أعلنت قبل أيام استهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر اللواء الثاني عشر التابع لها في حزام بغداد، وأجبرتها على المغادرة، كما حدثت عمليات استهداف قبل ذلك بأيام.

وأعلن حينها نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أن طائرات إسرائيلية موجودة ضمن الأسطول الأميركي تستهدف مقار عسكرية عراقية، وأن من بين عمليات الاستهداف الأميركية الطعن بشخصيات جهادية ووطنية.