مقتل القائد العسكري لأجناد الشام.. والجيش السوري يستعيد السيطرة على تل أعور

0
62

ادلب|

أقرت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب وحماة بمقتل العشرات من أفرادها بنيران الجيش السوري في العديد من المواقع والأوكار التي تتحصن فيها.

ونشرت التنظيمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي اسماء قتلاها ومن بينهم “محمد طلال درباس” و”محمد عبد السلام الموسى” و”يوسف احمد الجرك” و”محمد وحيد الربيع” و”بركات البريك” و”سامر سلامة” و”صباح مصطفى السيد يوسف” و”محمود عبدالرزاق جلو” و”علي الدامور” و”غسان الرشيد” و”عبد الله هاني عيدو” و”صهيب جورية” و”سارية سيد عيسى” و”ممدوح شحيبر” إضافة إلى السعودي “عبد المجيد المطيري”.

في هذه الأثناء أعلن مصدر عسكري سوري صباح اليوم تطهير تل أعور بريف إدلب الجنوبي الغربي من إرهابيي “جيش الفتح” المرتبط بالنظام التركي الحاكم.

وقال المصدر: إن وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف إدلب ““بسطت سيطرتها على تل أعور الاستراتيجي بعد عمليات مكثفة استمرت عدة ساعات انتهت بمقتل العشرات من إرهابيي مايسمى “جيش الفتح“ وفرار الباقين تاركين اسلحتهم وذخيرتهم”.

وأضاف المصدر إن وحدات الجيش لاحقت فلول الإرهابيين الفارين في التلال والمناطق المجاور للتل الواقع على بعد حوالي 11 كم جنوب شرق مدينة جسر الشغور و“كبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد والآليات”.

ويقع تل أعور على بعد أقل من 2 كم من قرية مرج الزهور التي أحكمت وحدات الجيش أمس السيطرة عليها ويعد نقطة استراتيجية هامة ومنطلقا لإنجاز المزيد من الانتصارات وتوسيع نطاق السيطرة في الريف الممتد بين إدلب وحماة.

وحقق الجيش السوري انتصارات متلاحقة خلال الساعات الساعات ال”48” الماضية تمثلت بتكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة وإحكام السيطرة على محطة زيزون الحرارية وقرى الزيادية وزيزون ومرج الزهور في الريف الممتد بين محافطتي إدلب وحماة.

إلى ذلك قالت مصادر ميدانية إن وحدات من الجيش دمرت أوكارا للتنظيمات الإرهابية في جبل الزاوية وأوقعت بين صفوفها العديد من القتلى من بينهم “عبد الله حويدري” و”عبدو الوهاب احمد صطيف” و”امين محمد امين العبدو” و”محمد حسان عبد المجيد اللحية” و”عبد الرحمن صبحي الشعبان” و”مصطفى عبد العزيز اسماعيل”.

وتحدثت المصادر عن نشوب خلافات حادة بين المجموعات الإرهابية واشتباكات سقط خلالها عشرات القتلى بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة.

وأكدت المصادر مقتل من “القائد العسكري لاجناد الشام“ الإرهابي السعودي “ابو الليث المهاجر” و”لؤي عادل حلاق” و”احمد طه الحمود” في محيط قرية الزيادية.