مقاتلو الجيش السوري وحزب الله يحكمون قبضتهم على سهل الزبداني

0
60

ريف دمشق|

أعلن مصدر عسكري سوري بعد ظهر اليوم القضاء على آخر تجمعات التنظيمات إلإرهابية المنتشرة في سهل الزبداني الممتد جنوب غرب المدينة التي تشهد منذ الرابع من الشهر الجاري عملية عسكرية واسعة ضد الإرهاب التكفيري ينفذها مقاتلو الجيش السوري وحزب الله.

وقال المصدر في تصريح له إن وحدات من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية “أحكمت سيطرتها الكاملة على سهل الزبداني” الممتد على مساحة تقدر بنحو 60 كم2 بعد القضاء على اعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وحركة احرار الشام الاسلامية المرتبطة بنظام ال سعود الوهابي.

وأكد المصدر احكام السيطرة على طريق بردى الواقع في الجزء الجنوبي الغربي من سهل الزبداني والذي كان يشكل شريانا حيويا لإمداد التنظيمات الارهابية  بالأسلحة والذخيرة وتسهيل حركتها وتنقلها بين المدينة ومحيطها.

ولفت المصدر إلى أن التقدم الذي حققه الجيش والمقاومة “أسهم في السيطرة على المداخل الجنوبية لمدينة الزبداني وقلص الهامش المتاح أمام التنظيمات الارهابية للحركة والمناورة”

واشار المصدر الى “تدمير معمل لتصنيع العبوات الناسفة خلال عمليات التمشيط المتواصلة لسهل الزبداني إضافة إلى العثور على عبوات ناسفة زرعها الارهابيون” قبل ان يندحروا امام ضربات الجيش والمقاومة مبينا أن عناصر الهندسة “فككوا عشرات العبوات التي تصل زنتها الى ألف كغ من المواد المتفجرة “.

وكانت الجيش السوري مدعوما بقوات من حزب الله سيطر أمس على درب الكلاسة ودرب الحصبة ومرج الكسارة فى سهل الزبداني وقضت باسناد سلاح الجو على عدد من ارهابيى جبهة النصرة وحركة احرار الشام فى ساحة العارة ودوار السيلان والجسر بالزبداني.