مقاتلات شبحية أمريكية بالقرب من الحدود الإيرانية

0
80

أكد أول رادار روسي بعيد المدى مخصص لرصد الأجواء وراء الأفق كل مواصفاته التقنية والتصميمية وذلك بعد أن اكتشف أهدافا جوية تبعد عنه آلاف الكيلومترات.

أفاد بذلك ناطق باسم القوات اللاسلكية التقنية الروسية.

وقال إن رادار “كونتينير” الروسي بعيد المدى الذي بدأ خدمته في الجيش الروسي يوم 1 ديسمبر عام 2019 يكتشف طائرات استطلاع ومقاتلات شبحية تابعة لحلف الناتو ويحدد مواصفاتها.

وأوضح الناطق قائلا: على سبيل المثال فإن رادار “كونتينير” الروسي سجل في 8 يناير الماضي 6 مقتلات شبحية أمريكية للجيل الخامس تحلق بالقرب من الحدود الإيرانية بعد توجيه إيران ضربات صاروخية إلى القواعد الأمريكية في العراق.

ورصد الرادار الروسي آنذاك كل التحضيرات الأمريكية لتوجيه ضربة جوابية وكل التحركات الجوية في المنطقة، بما في ذلك طلعات الطائرات الشبحية الأمريكية.

يذكر أن روسيا تعتزم نشر 4 رادارات من طراز “كونتينير” في جنوبها وغربها وشمالها وكذلك في منطقة شمال غرب روسيا الاستراتيجية.

أما الآن فتولى الرادار الروسي الوحيد بعيد المدى من طراز “كونتينير” المرابط في مقاطعة نيجيني نوفغورود الروسية أداء نوبات قتالية ورصد الأجواء في أوروبا ومنطقة جنوبي روسيا على مدى 3 آلاف كيلومتر.

يذكر أن رادار “كونتينير” الروسي بعيد المدى مخصص لاكتشاف كافة أنواع الأهداف الجوية، بما فيها الطائرات والصواريخ المجنحة والطائرات فرط الصوتية وما إلى ذلك.

وبمقدوره مرافقة 5 آلاف هدف جوي محلق على مدى 3 آلاف كيلومتر في آن واحد.

المصدر: المجلة العسكرية الروسية