معلمتان “تنتفان” شعر بعضهما في المدرسة۔۔۔ ما السبب!!

0
38


في حادثة غريبة وطريفة من نوعها، قامت معلمتان بشد شعر بعضهما، ما استدعى تدخل الاساتذة والادارة ومن بعدها الشرطة لفض الخلاف وابعادهما عن بعض۔

المعلمتان طلعوا “سلايف”.. وقال المثل: “مركب السلايف حار ومركب الضراير سار”!

أكد ناشطون عبر الفيسبوك وقوع شجار بين معلمتي مدرسة (انكليزي وعلوم) في ريف “جبلة” تطور لدرجة “شد الشعر” بينهما، ما استدعى تدخل شرطة “ناحية عين شقاق” لفك النزاع.

الناشطون قالوا إن المعلمتين زوجتا شقيقين “سلايف يعني”، والخلاف بينهما وقع عقب قيام أبناء معلمة بالغين من العمر 18 و16 عاماً بضرب ابن معلمة بالغ من العمر 13 عاماً، فبدأ الشجار و”شد الشعر” دون أن يتمكن زملائهما من التدخل لفكهما عن بعضهما البعض وسط حالة ذعر بين الطلاب في المدرسة.

مديرية التربية في “اللاذقية” وناحية “عين شقاق” لم تنفيا أو تؤكدا الخبر الذي تم تداوله على نطاق واسع منذ يوم أمس الأربعاء.

فتخيل عزيزي القارئ فيما لو كان الخبر صحيحاً وهو على ذمة الناشطين حدث بالفعل، ما هو شعور الطلاب وهم يرون “القدوة” يتصرفون بهذه الطريقة، “يعني بكرة الطالبات بيشدوا شعر بعض وبيقولوا متلنا متل الآنسات”.

حادثة الشجار هذه ليست الأولى من نوعها، فسبق وأن تدخلت الشرطة في مدينة “اللاذقية” عقب شجار حدث في مدرسة “جمال داؤود” بالمدينة بين إحدى المعلمات ومديرة المدرسة سرعان ما تطور للضرب ما استدعى تدخل الشرطة.