معركة تحرير إدلب وشيكة جدا.. وتركيا تخضع للشروط الروسية

0
96

دمشق: كشفت مصادر متابعة في دمشق أن مصير إدلب سيكون على طاولة القمة المقبلة بين الزعيمين بوتين وترامب في هلسنكي.
وقالت المصادر إذا اتفق الطرفان على مصير إدلب ، فإن تركيا ستكون مضطرة للتعامل مع هذا الخيار. وسيكون مطلوب منها أن تعلب ذات الدور الذي قام به الأردن في إغلاق الحدود وتقديم المساعدات للاجئين من المعارك في شريط داخل الأراضي السورية ريثما يتم تحرير القرى وعودة السكان إلى بيوتهم.
وذكرت المصادر أنه بالتالي يبدأ إغلاق ملف المقاتلين المسلحين خاصة الأجانب ونسبتهم مرتفعه في ادلب بعد ترحيلهم من المناطق التي حسمها الجيش السوري باتجاه الشمال طوال السنوات الماضية، المعلومات التي بحوزتنا من مصادرنا في الشمال تقول ان تركيا خفضت من تواجدها العسكري في بعض نقاط انتشارها في ادلب وإزالت بعض النقاط العسكرية المتقدمة بطلب من روسيا.
ورأت المصادر أن المعركة باتت وشيكة ، وأن تركيا سوف تتعامل مع الخيار الروسي السوري في إنهاء الملف على طريقة حلب والغوطة ودرعا.