معا لدعم مشروع في كل منزل ريفي… معرض للمنتجات الزراعية والصناعات الريفية بحديقة تشرين بدمشق

0
28

دمشق-رحاب علي|

مجموعة من السيدات السوريات المفعمات بالأمل من مختلف المحافظات السورية  استطعن بتصميم وعزيمة إنجاز عدد كبير من الأشغال اليدوية وعرضها في  حديقة تشرين بقصد البيع لتوفير مورد رزق يساعدهن على تلبية متطلبات الحياة اليومية فكان معرض // معا لدعم مشروع في كل منزل ريفي //أول خطوة عملية لهن لتحقيق نوع من الاستقلال المادي الذي يؤمن لهن الحياة الكريمة .

المعرض الذي يستمر لخمسة ايام على ارض حديقة تشرين تشارك به 300 مرأة لعرض لوحات متناغمة و منسجمة من منتجات الريف السوري بما يزيد على 300 مشروع منزلي تديره المرأة الريفية .

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري خلال افتتاحه المعرض أن الهدف الاساسي من دعم منتجات المرأة الريفية هو تسويق هذه المنتجات والترويج لها كشكل من اشكال الدعم لنشاطات المرأة الريفية منوها بأن تدريب وتأهيل النسوة هو جزء من سلسلة نشاطات تقوم بها مديرية المرأة الريفية لشرح كيفية تأسيس المشاريع ودعمها مما ينعكس إيجابا على دخل الأسر الريفية وإنشاء مشاريع جديدة تدعم الاقتصاد الوطني.

وأشار المهندس القادري الى اهمية البرامج الحكومية التي تقدم الدعم للنساء الريفيات من نشر الزراعات 

الاسرية والمنزلية لتحسين وضعها الاقتصادي وتأمين دخل اضافي الى منح القروض لهن تصل حتى المليون والنصف لإنشاء مشاريع صغيرة للتصنيع الزراعي المنزلي وصول الى انشاء مراكز دائمة لتسويق منتجات المرأة الريفية .

بدورها مديرة تنمية المرأة الريفية في وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي الدكتورة رائدة أيوب أكدت أن الهدف من المعرض هو التعريف بهذه المنتجات وتسليط الضوء عليها بالإضافة لخلق قناة تواصل مباشر بين النساء المنتجات في الريف وبين المستهلك للمنتج وخلق روح التنافسية بين المنتجات لجهة /جودة المنتج وتوضيبه وتنوعه/ لاسيما تمكين الأسر الريفية عن طريق دعم مشاريع النساء الريفيات.

وقامت وزارة التجارة الداخلية بشراء اغلب منتجات المرأة الريفية في المعرض بدورته الاولى بالعام الفائت .