معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية : شكلنا لجان في المحافظات لمراقبة مراكز الفرز والتوضيب للحفاظ على سمعة المنتج السوري وقريبا سنوقع اتفاقيات مع عدة دول لتصدير منتجاتنا

0
48

دمشق- هبة محفوط|

كشف معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر خليل ان الوزارة تقوم حاليا بتفعيل الاتفاقيات الاقتصادية  مع دول الخارج وخاصة  مع الدول التي نصدر لها كروسيا الاتحادية والاتحاد الأوراسي و إيران لافتاً الى ان الوزارة تجري مباحثات مع عدد من الدول الصديقة الاخرى لتوقيع اتفاقات جديدة لتصدير منتجاتنا اليها .

واضاف خليل ان الوزارة  ستوقع قريبا  اتفاق يتعلق بنظام تبادل المعلومات الخاص بالعملية التصديرية بإدارة الجمارك بين سورية وروسيا الاتحادية وسيتضمن تخفيضات جمركية لمنتجاتنا عند دخولها الأسواق الروسية تصل إلى ٢٥بالمئة .

ونوه خليل بالمشاركة السورية وحضور المؤسسات في معرض النسيج والألبسة بطهران مما قدم مزايا مهمة للمنتجات السورية إضافة للعمل وفق نظام اتفاقية تبادل التجارة الحرة بين البلدين التي خفضت الرسوم الجمركية حتى ٤ بالمئة ما يعادل الصفر في إيران.

واشار خليل الى الاهتمام الحكومي الكبير بقطاع الصادرات باعتباره مسألة حيوية تلبي ضرورة أن تدور عجلة الاقتصاد بشكل أسرع، وذلك عبر تقديم إجراءات وتسهيلات ودعم مباشر للعاملين في قطاع التصدير بما يحقق المعايير التي يجب أن تستوفيها المنتجات السورية لتتمكن من المنافسة في الأسواق الأخرى.

وبين خليل في حديث لنشرة سانا الاقتصادية أنه صدرت قرارات حكومية عديدة أسهمت بتخفيف الكثير من الأعباء المالية عن عاتق المصدرين عبر طريق البحر والمرافئ السورية كتخفيض الكثير من البدلات والعمولات التي تتقاضاها الجهات المعنية والمخصصة مما يخفض التكاليف ويحقق قدرة أكبر على المنافسة من ناحية السعر وطبيعة وشكل المادة ومستوى جودتها كما في الحمضيات والتفاح.

وذكر خليل أهمية عمل القطاع العام في العملية التصديرية لتهيئة بنى تحتية أساسية ومسؤوليته عن الإجراءات اللوجستية إضافة لدور القطاع الخاص في العملية التسويقية عبر الاهتمام بعناصر عديدة منها جودة المنتج ومطابقته للمواصفات المطلوبة لافتاً إلى قرارات وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بإحداث لجان خاصة تراقب جودة المنتجات ولجان في المحافظات تراقب مراكز الفرز والتوضيب للحفاظ على سمعة المنتج السوري كما وصف العلاقة بين القطاعين العام والخاص وقطاع الأعمال بالتكاملية ومبنية على تبادل الآراء والأفكار والمقترحات بما ينشط مجال التصدير .