معارض سوري يدعو لـ كسر احتكار “هيئة الرياض”

0
44

 أكد إليان مسعد، رئيس وفد معارضة الداخل إلى مفاوضات جنيف في تصريح صحفي، أن التطورات المتلاحقة بالموقف السياسي، تعيدنا للنظر بأن شرعية “هيئة الرياض” مستمدة من الأمم المتحدة.

وأضاف، أن هذه الشرعية حسب القرار 2254 لعام 2015، لا تعني القانونية بأي حال من الأحوال التي تملكها الدولة السورية، فالدولة قانونية وشرعية بذات الوقت وكون الاثنين أطراف.

مبيناً أنه يجب أن يتغير القرار 2254 ويكسر احتكار “هيئة الرياض” معتقدا أن الروس يريدون ذلك للوصول لمعارضة شاملة وشرعية ومن الجميع وتنسق معهم ومستمدة قانونيا من قانونية الدولة ذاتها وغير مشروطة وتقبل التحاور المباشر مع السلطة بدون وضع شروط مسبقة وبالتالي تصبح المفاوضات بين الدولة ومعارضات تحت سقف الدولة القانونية والشرعية الدولية فلنستعد لذلك وسنفعل مسار حميميم السياسي وعبر الأصدقاء الروس بهذا الاتجاه.

ونقلت مصادر صحفية سابقا عن أحد المصادر بالمعارضة السورية قوله، إن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أبلغ “الهيئة العليا للمفاوضات” بأن الرئيس السوري بشار الأسد باق.

وأضافت المصادر ” أن الجبير أبلغ الهيئة بضرورة الخروج برؤية جديدة “وإلا ستبحث الدول عن حل لسوريا دون المعارضة”.

وتابعت المصادر، نقلا عن الجبير، أنه لم يعد ممكنا خروج الأسد في بداية المرحلة الانتقالية، “وأننا يجب أن نبحث مدة بقائه في المرحلة الانتقالية وصلاحياته في تلك المرحلة.

وأكدت المصادر أن مؤتمر الرياض المقبل سيعلن نهاية دور رياض حجاب.