معاذ الخطيب: “النصرة” هم أبناؤنا.. وجيش الإسلام “يحمي دمشق”

0
40
Syrian opposition chief Ahmed Moaz al-Khatib gives a press conference following a meeting with French President at the Elysee Palace in Paris, on November 17, 2012. AFP PHOTO/KENZO TRIBOUILLARD

القاهرة|

اعتبر أحمد معاذ الخطيب الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض ، أن عمل المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا لا يتماشى مع متطلبات الشعب السوري، مؤكداً أن الهدف من إطالة الحرب في سوريا هو تدميرها وإضعافها كما حدث في العراق، مُشدّداً على أن التقسيم لن ينهي الصراع في سوريا بل سيزيد من نزيف الدم، وأن الإعلام هو الذي يوحي بأن الأكراد يرغبون بالانفصال وهذا أمر غير صحيح.

وقال “الخطيب” خلال حواره مع “بوابة الشرق”: إن عناصر جبهة النصرة هم أبناؤنا وعلينا أن نتواصل معهم لنبحث عن حل لإنقاذ البلد، موضحاً أن الظروف الداخلية هي التي تدفع الشباب إلى الانضمام لجبهة النصرة أو إلى تنظيم داعش.

وفي ما يخص زهران علوش والقوة العسكرية التي معه، زعم “الخطيب”: “إنهم هم الذين يحمون دمشق، وعلينا أن ننتقدَهم بشكل بنّاء ويجب المحافظة على هذه القوى”، معتبراً أن “الخوف على الأقليات هو أمر مخجل لأن الأكثرية هي التي تعاني من القتل والدمار”..