مصر تلغي حكم إعدام مرشد الإخوان.. واستنفار في ذكرى أحداث يناير

0
28

القاهرة/

ألغت محكمة النقض المصرية أمس حكما بإعدام المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و36 آخرين من أنصار الجماعة.

وقالت مصادر قضائية إنها أمرت بإعادة محاكمتهم في قضية شغب وقع بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة عام 2013.

وتم إلغاء عقوبة السجن المؤبد التي قضت بها محكمة جنايات المنيا على 115 آخرين من أنصار الجماعة في القضية.

وكانت محكمة جنايات المنيا عاقبت أيضا 377 من أنصار الإخوان بالسجن المؤبد غيابيا، وستعاد محاكمة من يسلم نفسه للشرطة أو تلقي الشرطة القبض عليه دون حاجة للجوء إلى محكمة النقض.

وتتعلق القضية بمهاجمة مركز الشرطة بمدينة مطاي في محافظة المنيا ومقتل نائب مأمور المركز وهو ضابط برتبة عقيد.

من جانب آخر كثفت قوات الأمن المصرية منذ الجمعة تواجدها في ميدان التحرير وسط القاهرة تحسبا لأي طارئ قبل ساعات من الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

وشهد ميدان التحرير، رمز ثورة 25 يناير، حضورا أمنيا مكثفا بانتشار المدرعات والآليات العسكرية في محيط الميدان ومداخل الشوارع المؤدية له.

كما شهدت باقي المناطق في محافظة القاهرة الكبرى تواجدا أمنيا ملحوظا.

وفي السويس، قال طارق الجزار مدير أمن السويس إن مركز الأمن لم يتلق أي طلبات للتظاهر، مبينا أنه سيتم التعامل وفقا لقانون تنظيم التظاهرات مع أي تجمعات في الميادين أو الشوارع.

وأكد المصدر الأمني أنه تم تشديد إجراءات التأمين على كافة أقسام الشرطة بالتنسيق مع وحدات الجيش الثالث الميداني، مضيفا إن كل شوارع وميادين السويس تشهد انتشار مكثفا لدوريات الشرطة.

وفي قنا، أكد مصدر من وزارة الصحة المصرية أنه قد تم رفع درجة الاستعداد القصوى والتأهب بمختلف المستشفيات العامة والمركزية والنوعية والوحدات الصحية على مستوى المحافظة استعدادا للذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

كما تشهد بورسعيد حالة من الاستنفار الأمني استعدادا للدعوات التي أطلقتها جماعات متشددة.

وفي المنيا، استعدت الأجهزة الأمنية لمواجهة دعوات للقيام بأعمال عنف وشغب في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، حيث تم نشر الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة بالمحاور المرورية الرابطة بين المحافظة والمحافظات الأخرى.