مصدر عسكري يرجح فتح معابر انسانية في ريفي حماه وادلب

0
44

إدلب: رجح مصدر عسكري روسي رفيع أن تشهد الأيام القليلة القادمة إعادة فتح المعابر الإنسانية في ريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب الجنوبي.
وقال المصدر إن “الجانب الروسي يجري حاليا مشاورات مع الجانب السوري لدراسة إمكانية إعادة فتح معابر إنسانية في ريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب الجنوبي، وإن قرار إعادة فتح المعابر سيتم اتخاذه خلال الأيام القليلة القادمة”.
وياتي ذلك بعد يومين من انتهاء المهلة المحددة لاقامة منطقة منزوعة السلاح في جبهات القتال بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة بعمق 15 كم بموجب اتفاق سوتشي الذي توصل اليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان.
واغلق الجيش والشرطة العسكرية الروسية منذ نحو شهرين معبري مورك وقلعة المضيق بريف حماة الشمالي، مع بدء الحديث عن قرب عمل عسكري ضد المجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق إدلب، وكان الهدف من إغلاقها منع تسلل المسلحين مع المدنيين الخارجين من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة.
وقامت السلطات السورية بالتنسيق والتعاون مع الجانب الروسي خلال الأشهر الماضية بفتح معابر إنسانية تسمح للمدنيين السوريين بمغادرة مناطق سيطرة المجموعات المسلحة، والانتقال الى المناطق الامنة الواقعة تحت سيطرة السلطات السورية.
كما انتقل عشرات آلاف المدنيين من مناطق سيطرة المسلحين في إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة خلال الأشهر الفائتة، عبر ممر أبو الظهور الإنساني الذي تم افتتاحه عدة مرات منذ مطلع العام الحالي، كان آخرها بتاريخ 25 أيلول الماضي.