مصدر سوري: الطيران الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية يغير على “داعش” في المنطقة الوسطى

0
44

دمشق|

أعلن مصدر عسكري سوري اليوم الأربعاء 30 أيلول 2015 عن تنفيذ الطيران الروسي أولى ضرباته الجوية على أوكار إرهابيي تنظيم “داعش” في المنطقة الوسطى.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا: “تنفيذا للاتفاق بين الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية لمواجهة الارهاب الدولى والقضاء على تنظيم”داعش” وبالتعاون مع القوى الجوية السورية نفذ الطيران الروسى اليوم عدة ضربات جوية استهدفت أوكار إرهابيي “داعش” فى المنطقة الوسطى”.

وأضاف المصدر ان الضربات طالت أوكار “داعش” في “الرستن وتلبيسة والزعفران والتلول الحمر وعيدون وديرفول ومحيط سلمية” مؤكدا أن الضربات “حققت اصابات مباشرة واوقعت خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين”.

وفي وقت لاحق قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح نشرته وكالة “سبوتنك الروسية” أن طائرات سلاح الجو الروسي نفذت نحو 20 غارة جوية في سورية اليوم على 8 مواقع لتنظيم “داعش” الإرهابي وتمكنت من تدمير أهداف ومراكز قيادة تابعة للتنظيم الارهابي موضحا أنه “نتيجة للضربات الجوية تم تدمير مخازن ذخيرة وأسلحة وزيوت وتجمعات للعتاد العسكري ومراكز قيادة لـ”داعش” في الجبال بشكل كامل”.

وأوضح المتحدث الروسي أن “كل الضربات وجهت بعد إجراء استطلاع جوي والتأكد من البيانات التي وردت من هيئة الأركان السورية” مؤكدا على أن الغارات “لم تستهدف البنى التحتية في المدينة أو القريبة منها”.

وكانت رئاسة الجمهورية العربية السورية اكدت ان ارسال القوات الجوية الروسية الى سورية تم بطلب من الدولة السورية عبر رسالة ارسلها السيد الرئيس بشار الاسد للرئيس فلاديمير بوتين تتضمن دعوة لارسال قوات جوية فى اطار مبادرة الرئيس بوتين لمكافحة الإرهاب.

وكان كوناشينكوف أعلن في وقت سابق اليوم أن الطائرات الحربية التابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية “بدأت بتنفيذ عملية جوية فى سورية تتمثل فى تنفيذ ضربات جوية موجهة تستهدف مواقع ارهابيى تنظيم “داعش” على أراضى الجمهورية العربية السورية”.

وأشار كوناشينكوف إلى أن وزير الدفاع الروسى سيرغى شويغو أطلع نظراءه فى بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعى على أن الطائرات الروسية “تستهدف المعدات العسكرية ونقاط الاتصال والعربات اضافة الى مستودعات الذخيرة وخزانات الوقود التابعة للارهابيين”.

وتنتشر فى بعض قرى ريفى حمص وسلمية مجموعات ارهابية تكفيرية تتبع لتنظيم “داعش” الإرهابي ترتكب المجازر والجرائم وتعتدى على الاحياء السكنية بالقذائف الصاروخية حيث استهدفت ظهر اليوم أحياء المحطة والارمن ووادى الدهب ومساكن الشرطة فى حمص بأكثر من 11 قذيفة صاروخية تسببت باستشهاد شخص وإصابة 19 آخرين بجروح وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات.