مصارع سوري يواجه تهمة الإرهاب في بلغاريا

0
66

اعتقلت السلطات البلغارية مصارعا بلغارياً من أصل سوري، بدعوى انخراطه في عمليات إرهابية فوق الأرض السورية.

وقال التقرير الذي نشرته وكالة أنباء صوفيا إن بطل المصارعة البلغاري السوري الأصل “محمد عبد القادر”، اعتقل مع 15 آخرين مطلع الشهر الجاري في مدينة “بورجاس” الساحلية، خلال عملية قامت بها قوات تابعة لوكالتي الأمن القومي ومكافحة الجريمة المنظمة.

وتدور التهم الأولية حول “تعاطف المتهم مع تنظيم داعش”وانخراطه في “أعمال عدائية” على الأراضي السورية، مرتكزة أيضا على اتهامات لوالده السوري “أحمد” بالانتساب للتنظيم.

وعاد المصارع البالغ من العمر 21 عاما إلى مقر إقامة والدته البلغارية في مدينة “بورجاس” مؤخرا، وقد استغلت السلطات فترة الحجر الإلزامي المفروضة عليه (كونها إجراء واجبا على كل من يدخل البلاد بسبب كورونا)، وداهمت منزل عائلته واعتقلته.

ويعرف “محمد عبدالقادر” في الأوساط الرياضية البلغارية، بكونه بطل في المصارعة، وحصل على أكثر من ميدالية خلال مسيرته، واستطاع أن يشق طريق التفوق بعد تخرجه من المعهد الرياضي في “بورجاس”.

وقال المدعي العام البلغاري “إيفان جيشيف” قوله إن قضية “عبدالقادر” تتعلق بالإرهاب، مؤكدا أن “الموضوع حساس” ومبديا ثقته باستقلال قضاء بلاده.

ونفت عائلة “عبد القادر” أن يكون ابنها قد انخرط في أي أعمال قتالية، مشيرة إلى أنه كرس حياته للمصارعة، ما أسفر عن تتويجه 3 مرات ببطولة بلغاريا للمصارعة لفئة الشباب.

ويعد “عبدالقادر” أول بلغاري على الإطلاق تحاكمه سلطات البلاد بموجب القانون “108أ” المختص بالمواطنين الذين يمارسون أعمالا إرهابية خارج حدود بلغاريا.

ويقول الادعاء إنه استطاع الحصول على صور تعود للمصارع الشاب وهو يرتدي اللباس العسكري في الأراضي السورية، نشرها حساب “سري” يعود للمصارع نفسه، ولكن تحت اسم “المستعار محمد”.