مصادر ميدانية: مقتل 250 إرهابيا ولا مخاوف من تعديل خريطة السيطرة في حلب

0
42

حلب|

أكد مصدر ميداني في حلب أن الوضع في جميع الجبهات المشتعلة تحت السيطرة ولا مخاوف من تعديل خريطة السيطرة بشكل يهدد أمن السكان والمدينة الصامدة بفضل عزيمة الجيش العربي السوري في وجه الغزو البربري وأشد الهجمات ضراوة.

وشدد المصدر في تصريحات للوطن أن ما يخشى منه أصبح وراء ظهور القوات المسلحة السورية بعد تلقين الإرهابيين درساً كبيراً ومقتل أكثر من 250 منهم وجرح ما لا يقل عن 600 آخرين خلال الأيام الثلاثة المنصرمة وأن جبهات الأشرفية والخالدية وجمعية الزهراء والراشدين متماسكة بقوة وقادرة على صد أي محاولة تقدم للإرهابيين.

وأشار إلى أن الجيش بصدد القيام بعملية تستعيد مركز البحوث العلمية غرب المدينة من يد المسلحين بعدما تمكن من استعادة سيطرته على منطقة إكثار البذار شمالي الجمعية التي حدث فيها خرق غير ذي قيمة عسكرية الخميس الفائت مع بدء عمليات اليوم الأول لمقاتلي «القاعدة».

واستقدم الجيش تعزيزات جديدة من النخبة إلى حي الزهراء وإلى مدخل المدينة الغربي باتجاه البحوث العلمية وقرية المنصورة التي يتدفق منها المسلحون من الريف المتصل بأرياف إدلب لصد أي هجمات محتملةوللمباشرة بعمليات هجومية.

وكانت «غرفة عمليات أنصار الشريعة» أعلن عن تأسيسها الخميس الفائت من 13 فصيلاً من التشكيلات العسكرية الإسلامية المتشددة بزعامة «النصرة» وعضوية كل من «جبهة أنصار الدين» وحركتي «أحرار الشام» «ومجاهدي الإسلام» و«كتيبة التوحيد والجهاد» و«الفوج الأول» و«أنصار الخلافة» و«جند الله» و«كتيبة الصحابة» و«لواء السلطان مراد» و«كتيبة أبو عمارة» و«كتائب فجر الخلافة»، وجميعها فصائل إسلامية متشددة تنتهج نهج «القاعدة» وتدين بالولاء له.