مصادر غربية: اتفاق جدي في مباحثات لافروف وكيري لإنهاء الأزمة السورية

0
29

دمشق|

قالت مصادر دبلوماسية غربية في جنيف: إن ما حصل أول من أمس بين وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة يمكن تسميته «اتفاقاً جدياً» لإنهاء الأزمة السورية، وخاصة بعد إقرار واشنطن لأول مرة بأن جبهة النصرة (التي غيرت اسمها إلى فتح الشام) هدفاً مشروعاً للقوات العسكرية، ورفع الغطاء عنها بعد سنوات من الحماية والدعم والتسليح، والإقرار ضمناً باستحالة فصل المجموعات «المعتدلة» عن النصرة والمتطرفين.

وأضافت: «إن واشنطن طلبت مزيداً من المشاورات بين الخبراء لتسويق ما توصلت إليه مع روسيا أمام حلفائها في أوروبا والخليج من دون الكشف عن تفاصيل الاتفاق».

وتشير المصادر في جنيف إلى أن الاتفاق ليس بجديد إنما هو اتفاق فيينا2 بعبارات جديدة وتغيير بعض المصطلحات.