مصادر: إخلاء “النصرة” من اليرموك يتعثر.. و4 آلاف طالبوا بالمغادرة إلى إدلب

0
40

دمشق|

أكدت مصادر وثيقة الاطلاع، أن مفاوضات إخراج جبهة النصرة من مخيم اليرموك جنوب دمشق ما زالت متواصلة وأن عقبات ما زالت تعترض إبرام الاتفاق.

وذكرت المصادر أن «المفاوضات مازالت مستمرة لكن لم ينضج الاتفاق بعد ويحتاج الأمر إلى يومين أو ثلاثة»، ولفتت إلى تخلي «تجمع أبناء اليرموك» الذي يقوده عصام البيطار عن دعم النصرة وإلى تسليم نفسه ومجموعته التي تضم 18 مسلحا لتنظيم داعش لأنه «لا يريد الخروج من المخيم» على أن يصبحوا أشخاصا «مدنيين ويحظون بالأمان».

واعتبرت المصادر، أن تخلي البيطار عن دعمه لـ«النصرة»، أمر «ايجابي»، لأنه بذلك «تنحى جانباً».

وكشفت المصادر أن من عوائق إتمام الاتفاق إخلال النصرة بما تم الاتفاق عليه سابقاً، حيث «سجلوا قوائم جديدة تتضمن أربعة آلاف اسم منهم من يلدا وغيرها، تريد الخروج، وعددهم الحقيقي السابق لا يتجاوز الـ167 شخصاً مع عائلاتهم».

ولفتت أن من بين العوائق أيضاً «خلافات بين الفصائل الفلسطينية حول من سيشغل مكان النصرة في قاطع غرب اليرموك»، مشددة على أن تلك «الفصائل يجب تفهم أن ما هو أهم من الفصائل هو مخيم اليرموك وشعبه».