مسلحو الغوطة يبدؤون استهداف العاصمة ومدنييها منذ الصباح

0
16

دمشق: جددت المجموعات المسلحة خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بالقذائف منازل المواطنين في أحياء مدينة دمشق ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بجروح.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن مسلحين ينتشرون في الغوطة الشرقية استهدفوا منطقة باب السلام في دمشق القديمة بقذيفتي هاون ما أدى إلى إصابة مدنيين بجروح ووقوع أضرار في منازل الأهالي وممتلكاتهم.
كما أشار المصدر إلى وقوع إصابات بين المدنيين بسقوط قذائف على جرمانا ودويلعة، ووجود أضرار بقذيفة على محيط كنيسة الأرمن بباب شرقي.
ولفت المصدر إلى أن قذيفتي هاون أطلقتهما المجموعات المسلحة على منطقة السبع بحرات وحي أبو رمانة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة.
واستشهد أمس 13 مدنياً وأصيب 77 آخرون في خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية واستهدافها بـ 114 قذيفة أحياء سكنية متفرقة من دمشق وريفها.
ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع استعداد الجيش السوري لدخول معركة جديدة في الغوطة الشرقية بهدف السيطرة عليها وإنهاء مسلسل القذائف الذي تداوم عليه المجموعات المسلحة داخل الغوطة يومياً مستهدفة مدنيي العاصمة.