بعد غياب 10 سنوات.. مسرح راميتا يحتضن مسرحية “السيرك الأوسط”

0
64

دمشق-هنادي القليح|

في خطوة جريئة وبعد غياب الكوميديا السياسية لسنوات عن الساحة الفنية أعلنت أسرة الفنانين المتحدين مسرحية(فضا) عن إطلاق مسرحية “السيرك الأوسط” الكوميدية السياسية على خشبة مسرح راميتا الذي أغلق لأكثر من عشر سنوات كأول أعمالها بعد عودتها للعمل من جديد , وذلك بعد غياب استمر أربع سنوات عن الساحة الفنية .

وأعلنت فرقة فضا للفنون المسرحية والتي كانت تعمل منذ العام 1997 وتوقفت عام 2014 مساء امس ومن خلال مؤتمر صحفي عقدته في م
سرح راميتا بدمشق استئناف نشاطها المسرحي تحت اسم أسرة الفنانين المتحدين “فضا” حرصاً منها على إعادة الأنوار لمسارح العاصمة السورية دمشق وعموم سورية .

واختارت “فضا” مسرحية السيرك الأوسط للمخرج غزوان قهوجي ليكون بداية انطلاقتها الأولى من جديد, ومن الجدير بالذكر هنا أن السيرك الأوسط كوميديا سياسية اختار المخرج “قهوجي” نصها للكاتب الراحل محمد الماغوط من نصه “المهرج” مع مجموعة من مقالاته,والمسرحية بأشبه بكونها مسرحية داخل مسرحية فهي تتناول الإنسان عموماً والفنان خصوصاً خلال سنوات الحرب العجاف.

وبتصريح خاص لأخبار سورية والعالم قال المخرج غزوان قهوجي أن الهدف من اختياره للك

وميديا السياسية التي غابت عن المسرح السورية خلال سنوات الحربهو محاولتهم لملئ الفراغ الذي خلفته الكوميديا السياسية في غيابها والذي إذا استمر في الغياب سيتم ملىء فراغه بطريقة خطرة على المجتمع مؤكداً على ضرورة وجود المسرح الكوميدي السياسي وضرورة أن يعمل في هذا المجال فنانون أكاديميون يفهمون معنى المصلح بدقة,مشيراً إلى أن وجود المسرح السياسي في يومنا هذا هو أكبر دليل على تعافي وانتعاش البلاد من جديد,وطالب ” قهوجي” من منبر أخبار سورية والعالم الحكومة بتوفير البنى التحتية للمسرح وزيادة عدد المسارح واصفاً مشكلة النقص في عدد المسارح بالمشكلة الرئيسية والأهم والتي تحدّ من نشاط المسرح السوري ,مضيفاً لا يمكن للمسرح أن يعرض في الهواء الطلق لأن المسرح للجمهور الراغب بالحضور ويستهدف بالدرجة الأولى الجمهور الذواق للمسرح وتواجده على هوامش المعارض سيسبب الفوضى لذلك لا بدّ من توفير المكان المناسب له.

وأعرب الفنان محمد خير الجراح بتصريح لوسائل الإعلام عن حبه لخشبة المسرح والعمل المسرحي واصفاً المسرح بأنه ملعبه الذي يعطيه مساحة للارتجال وإدخال بصمته الشخصية على العرض ,مؤكداً على ضرورة وجود أمسيات ثقافية بدل أن يقتصر توزع الناس بين المطاعم والمقاهي,وقال الجراح أنه يطالب دائما ً بعودة المسرح الشعبي مع مراعاة اختلاف لغة العصر الجديدة ومستوى المشاهدة وتطور الأدوات مضيفاً أن العروض الحالية للمسرح الشعبي يجب أن تختلف عن المسرح الشعبي الذي كان سائداً في الستينات من القرن الماضي بحيث تلائم متطلبات العصر الحالي تقنياً وفنياً وأدبياً.

ويشار إلى أن العمل المسرحي السيرك الأوسط الذي ترعاه رسميا ً شركة أجنحة الشام والذي يبدأ عرضه في التاسع عشر من الشهر الجاري من بطولة محمد خير الجراح – ليث مفتي – أريج خضور – رائد مشرف – داوود شامي – زهير بقاعي – ربى طعمة – باسل الرفاعي – محمد أيتوني – سمير الشماط – محمد سويد والطفل طارق قهوجي بالاشتراك مع فرقة خطى للمسرح الراقص.