“مسد” يعلن إطلاق مئات السجناء “ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء” في شمال سوريا

0
27

أعلن مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إطلاق سراح مئات السجناء بتهم الإرهاب “ممن غُرر بهم ولم تتلطخ أياديهم بدماء السوريين ولم يرتكبوا أية أعمال إجرامية”، وبموجب عفو سابق.

وأعلن “مسد” في مؤتمر صحفي إطلاق سراح 631 سجينا محكومين بتهم الإرهاب وتجاوزت مدة قضاء عقوبتهم النصف، وأن ذلك سيتم عقب المؤتمر مباشرة، وأضاف أن 253 سجينا يستفيدون من “نصف العقوبة”، أما غير المحكومين والمنظورين أمام المحاكم فيستفيدون من قرار العفو بعد محاكمتهم أصولا.

ووجه المجلس الشكر لـ” الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” على استجابتها لمبادرة مجلس سوريا الديمقراطية وإصدارها قرار العفو.

وقال “مسد” إنه تابع ملف السجناء مع الإدارة الذاتية “وتوصلنا إلى ضرورة إصدار عفو عام على مستوى شمال وشرق سوريا، يشمل السجناء المحكومين بتهم الإرهاب، الذين غُرر بهم ولم تتلطخ أياديهم بدماء السوريين ولم يرتكبوا أية أعمال إجرامية”

وأوضح أن ذلك تم “بعد الاستماع لمطالب شعبنا ممن التقينا بهم خلال الندوات التي عقدناها، أو من خلال تلك الجولات التي قمنا فيها بزيارة العشائر في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا”

وأشار “مسد” إلى أن المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أصدر في العاشر من الشهر الجاري قرار عفو عام وشامل لجميع الجرائم المرتكبة قبل ذلك التاريخ.

وكانت الرئيسة التنفيذية للمجلس، إلهام أحمد، قالت في الرابع من الشهر الجاري إن “مسد” طلب من المجلس التشريعي إصدار عفو عام، حسب الحكم والجرم وضمن الأصول، وأكدت حينها خلال ندوة حوارية في مدينة الرقة أنه سيتم إصدار عفو عام.

المصدر: RT