مستشار عباس: ذاهبون لخيار فرض إطار دولي راع لأي عملية سلام قادمة

0
31

رام الله|
صرح نبيل شعث مستشار الرئيس محمود عباس بأن القيادة الفلسطينية ذاهبة إلى خيار فرض إطار دولي متعدد الاقطاب، يستند إلى المرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة، مؤكداً في الوقت نفسه موقف السلطة رفض قبول الولايات المتحدة كراعٍ لعملية السلام.
ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية الأحد عنه القول :”نحتاج عامين أو ثلاثة كي نفرض هذا الإطار الدولي على الولايات المتحدة … إطار دولي كان بدأه الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا أولاند وجمع 74 دولة “.
وأضاف أنه “حتى لو تراجع (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب عن قراره الأخير فيما يخص القدس، فإننا ماضون لفرض إطار دولي يكون راعياً لأي عملية سلام أو مفاوضات قادمة”.
وأوضح أن اجتماع القيادة المقرر الاثنين المقبل “عناوينه واضحة، وسوف يبحث مسألة الإطار الدولي والتوجه إلى مجلس الأمن، فضلاً عن بحث إعادة النظر بشكل جدي في اتفاقية أوسلو”.
وأضاف :”سيعاد النظر في اتفاقية أوسلو، وليس بالضرورة إلغاؤها، ممكن أجزاء منها وإعادة النظر في البنود التي لا تطبقها إسرائيل وعدم التزامنا بها … لكن قرار إلغاء أوسلو لن يقرره اجتماع واحد، وقد يتم هذا على مراحل”.