مساعد فيرجسون: السير كان سيرفض ضم إبراهيموفيتش لمانشستر

0
60

لندن|

أكد عضو الجهاز الفني السابق في مانشستر يونايتد، الهولندي ريني مولينستين، أن مدرب الفريق السابق أليكس فيرجسون كان سيرفض ضم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لو عرض عليه ذلك.

وأضاف مولينستين في تصريحات لصحيفة “ذا صن” البريطانية، أن فيرجسون سيخشى التأثير السلبي للنجم السويدي (34 عامًا) على اللاعبين الصاعدين أمثال ماركوس راشفورد (18 عاما).

وعمل مولينستين مساعدا لفيرجسون لمدة 6 أعوام قبل أن يعتزل الأخير التدريب صيف العام 2013، وقال المدرب الهولندي: “ربما كان سيرفض (فيرجسون) هذا الأمر 9 مرات من أصل 10، لأن كل ما أراد فعله مع اللاعبين الشبان هو ترقيتهم للفريق الأول وتطويرهم فنيا، لكن إذا شعر في المرة الوحيدة بين المرات العشر أن الأمر مفيد للفريق، فسيقدم على فعله، كما فعل مع لوران بلان بعدما رحل ياب ستام عن الفريق.. إنه سيناريو مشابه”.

وتابع: “النجاح مرتبط بمن لديك من لاعبين في اللحظة ذاتها، ويتم الحكم عليك كمدرب من خلال النتائج، تسأل نفسك.. هل هذا ما يحتاجه الفريق؟ وهل يناسب الوضع الحالي؟ في حالة ابراهيموفيتش فإنه يجلب للفريق مزيدا من الكاريزما والشخصية، عمل معه جوزيه مورينيو من قبل ولم يتردد في التعاقد معه”.

وشبه مولينستين الوضع الحالي بصفقة ضم الهولندي روبن فان بيرسي العام 2012، حيث أتى للفريق في سن التاسعة والعشرين وقاده لإحراز لقب الدوري بموسم فيرجسون الأخير، قبل أن يفشل في تثبيت قدميه بالتشكيل الأساسي تحت قيادة المدرب ديفيد مويس، وقال مولينستين: “من الواضح أن استراتيجيتنا تمحورت حول جلب لاعبين شبان بارعين لديهم من القدرات ما يمكننا من بناء الفريق، لكن الوضع كان مختلفا في حالة فان بيرسي، امتلك الرغبة وثقافة الفوز، أحيانا تتخذ القرار طبقا لمتطلبات النادي”.

وأردف: “روبن كان لاعبا سبق له وأن أثبت نفسه، عندما تنظر إلى إبراهيموفيتش تجد في الأمر بعض الخطورة لأنه لم يلعب سابقا بالدوري الإنجليزي، سيكتشف أن أيا من الفرق الأربع الأولى على سلم الترتيب لا تستطيع ضمان النقاط بسهولة أمام فرق القاع، إنه تحد مختلف”.

وختم المدرب الهولندي: “أنظر للأمر من زاوية أنه لعب في العديد من الدوريات وارتقى لمستوى التوقعات في كل مكان، وأنا متأكد أنه سيحدث الفارق في حال بقي لائقا من الناحية البدنية وتمت إدارته فنيا بشكل جيد”.