مسؤول فرنسي سابق: الإسلام بريء من الأعمال الإجرامية

0
32

باريس/

أكد رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق دومينيك دو فيلبان أن تنظيم “داعش” الإرهابي “وليد مشوه” لسياسة الغرب المتغطرسة التي ضاعفت بؤر الإرهاب حول العالم.دوفيلبان

ووصف دوفيلبان في حديث للقناة التلفزيونية الفرنسية بي إف ام قرار الرئيس الأمريكي باراك اوباما بتشكيل تحالف دولي لمحاربة “داعش” بأنه “خطير وسخيف” لانه سيعمل على مضاعفة البؤر الإرهابية.

وقال دوفيلبان إن تنظيم “داعش” يكشف الإرهاب الحقيقي ويبرىء المسلمين من هذه “الأعمال الإجرامية” مطالبا الغرب بالوقوف أمام الحقيقة المؤلمة التي شارك بقوة في صنعها.

وشدد دوفيلبان على أن الوقت حان لأن “تتعلم أوروبا والولايات المتحدة من تجربة الحرب على أفغانستان” لأنه في عام 2001 كانت لدينا بؤرة إرهاب رئيسية واحدة أما الآن وبعد خوض عمليات عسكرية على مدار الـ13 عاما الماضية شملت أفغانستان والعراق وليبيا ومالي أصبحت لدينا نحو 15 بؤرة إرهابية بسبب “سياستنا المتناقضة.