مسؤول بالأمم المتحدة يتوقع هجرة مليون سوري آخر هذا العام

0
17

دمشق|

قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن مليون شخص آخرين سينزحون عن ديارهم داخل سورية بنهاية العام إذا استمرت الأزمة مما سيزيد على الأرجح من تدفق اللاجئين على أوروبا.

وقال يعقوب الحلو منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا إن الأزمة سببت بالفعل هجرة مليون شخص داخل سورية حتى الآن هذا العام.

وحث الحلو على زيادة الدعم الدولي لجهود المساعدة التي تحتاج بشدة إلى تمويل وتهدف إلى توفير احتياجات السوريين في بلدهم أينما أمكن ذلك وحذر من أن توقعات شتاء قارس تجلب المزيد من الصعاب.

وقال لرويترز “ما لم يحدث شيء كبير لحل هذا الأزمة عبر الوسائل السياسية فإن القطار البشري الذي بدأ الخروج من سورية ودول الجوار سيواصل تحركه لشهور عديدة قادمة.”

وأضاف “ستواجه أوروبا أزمة لاجئين تشبه الأزمة التي أدت إلى تشكيل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عام 1950” في إشارة إلى تشكيل المفوضية لمساعدة المشردين بسبب الحرب العالمية الثانية.

وقال الحلو في اتصال هاتفي من دمشق “هناك مليون نازح هذا العام ومن المتوقع أن ينزح مليون آخرون داخل سوريا من الآن وحتى نهاية العام.