مسؤول إيراني يلتقي المعارض قدري جميل بموسكو

0
27

 

 التقى مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية “حسين جابري أنصاري”، الأربعاء، بمعارض للنظام السوري في العاصمة الروسية موسكو.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، إن “أنصاري التقى رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية قدري جميل (أحد مؤسسي جبهة التغيير والتحرير المعارضة)، وبحث معه التطورات في منطقة الشرق الأوسط خاصة الأزمة السورية”.

وقالت وكالة “إيرنا” التابعة للحكومة الإيرانية، إن “قدري جميل قدم لمساعد وزير الخارجية الإيراني تقريراً عن الجولة الأخيرة لمفاوضات السلام بين النظام السوري والائتلاف والمعارضة الثلاثية (الرياض والقاهرة وموسكو)”.

وشدد المعارض السوري على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، وعدم اللجوء إلى خيار تقسيم وتجزئة البلاد، مضيفاً إن “جميع أطراف المعارضة ملتزمة على حق تحيد المصير بيد الشعبي السوري”.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني وصل إلى موسكو، الثلاثاء، للمشاركة في اجتماع بين العراق وإيران وروسيا في موسكو عقد مساء اليوم، بحسب ما ذكر التلفزيون الإيراني، مشيرة إلى أن الاجتماع بحث التطورات الإقليمية والتنسيق المشترك لخفض حدة التوتر في المنطقة، وبحث الوضع في العراق وإقليم كردستان.

وذكر التلفزيون، أن “مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري ونظيريه الروسي ميخائيل بوغدانوف والعراقي نزار خير الله عقدوا اجتماعا مشتركا في موسكو لبحث الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والأزمة العراقية والسورية وسبل تعزيز التنسيق الثلاثي”.

وأوضح أن “الاجتماع الذي عقد اليوم الأربعاء في قاعدة التشريفات التابعة لوزارة الخارجية الروسية، شاركت فيه وفود من الدول الثلاث بالإضافة إلي سفير إيران لدى موسكو مهدي سنائي، حيث تم التطرق أحدث التطورات الإقليمية والتنسيق المشترك لخفض حدة التوتر والأزمات في المنطقة بهدف تعزيز الاستقرار والسلام فيها”.

وأشار أن “المباحثات التي جرت لمدة أربع ساعات بين أنصاري وبوغدانوف، بحث الجانبان أحد التطورات الإقليمية والأزمة السورية وسبل تعزيز التنسيق بين طهران وموسكو، وان الجانبين بحثا أيضا القضايا المتعلقة بغرب آسيا وشمال أفريقيا وكذلك الوضع في سوريا واليمن وليبيا والعراق وكردستان العراق وفلسطين وأزمة العلاقات القطرية السعودية وغيرها من المواضيع الإقليمية والدولية الأخرى”.