مسؤول إيراني: مفاوضات “النووي” إلى ما بعد 30 حزيران

0
38

جنيف|

أعلن المتحدث باسم الوفد الإيراني في فيينا، اليوم الأحد، أن المفاوضات بين إيران والدول الست الكبرى للتوصل إلى اتفاق تاريخي حول ملف طهران النووي ستمدد إلى ما بعد 30 حزيران.

وقال المتحدث الذي لم تكشف هويته إنه “بسبب وجود الكثير من العمل الذي لا يزال ينبغي القيام به، فإن فريقي التفاوض سيبقيان في فيينا إلى ما بعد (الأول من تموز) لمواصلة المفاوضات، من أجل التوصل إلى اتفاق جيد وشامل”، فيما يعود وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مساءً إلى طهران للتشاور.

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أوضحت أن إبرام اتفاق نووي بين القوى الدولية وإيران بشأن برنامجها النووي ليس مستحيلاً، مشيرة إلى أنه في حال “كانت هناك حاجة لبضعة أيام أخرى فسنقوم بذلك.. سيكون الأمر شاقا … لكن ليس مستحيلا. إنها مسألة إرادة سياسية”.

من جهة ثانية، أوضح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن خلافات كبيرة لا تزال في الإتفاق النووي المقترح بين القوى الكبرى وإيران، لافتاً الإنتباه إلى أن هناك حاجة لتقديم تنازلات بغية التوصل إلى اتفاق.

وأضاف هاموند “يجب أن يكون هناك نوع من التنازلات إذا ما أردنا انجاز هذا خلال الأيام القليلة المقبلة”، وتابع أن هناك خطوطاً حمراء لا يمكن تجاوزها وأن “عدم التوصل إلى اتفاق أفضل من اتفاق سيء.”