مسؤول أردني: نطالب بإعادة العلاقات مع سوريا كما كانت قبل 2011

0
27

أكد رئيس ​لجنة الشؤون الخارجية​ النيابية ​الاردنية نضال الطعاني “دعم موقف الملك الارجني عبدالله الثاني بضرورة ايجاد حل سياسي للازمة السورية”، مشيراً إلى “إننا في الاردن نقدر دور ​القوات المسلحة​ الأردنية في منع تسلل الارهابيين للاردن، وعدم تدخله بالشأن السوري”.

ولفت الطعاني الى ان “المنطقة العربية اصبحت تعاني جراء تعقيد عملية السلام بدءاً باستمرار الصراع العربي – ال​إسرائيل​ي ونقل ​السفارة الاميركية​ الى ​القدس​ واعلان يهودية ​الدولة​، فضلاً عن ضم ​الجولان​ لإسرائيل وتخفيض ​الولايات المتحدة الاميركية​ للمخصصات التي تقدمها لوكالة ​الأمم المتحدة​ لإغاثة وتشغيل ​اللاجئين الفلسطينيين​ “​الاونروا​”، ما شكل ضغطاً على الدول التي تقدم الخدمات الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين ومن بينها الاردن”.

وحول العلاقة الأردنية – السورية، أكد الطعاني “أهمية استمرارية فتح الحدود بين البلدين لما فيا مصلحة للشعبين الشقيقين”، مشيرا الى انه “لا يمكن ان نكون بعيدين عن ​سوريا​ ولا يمكن ان تكون سوريا بعيدة عنا”، لافتاً إلى “اهمية العلاقات التاريخية والتجارية التي تربط البلدين الشقيقين، إذ يجب اعادة العلاقات لما كانت عليه قبل حدوث الازمة السورية العام 2011”.

وشدد الطعاني على “ضرورة تفعيل ​اللجان المشتركة​ بين البلدين الشقيقين، تحديداً الاقتصادية منها، وحل القضايا العالقة بينهما، خصوصا الرسوم التي فرضتها ​الحكومة السورية​ على ​الشاحنات​ الاردنية التي تدخل ​الاراضي السورية​ وملف ​المياه​ ونقل البضائع ومنعها من دخول سوريا”.