مزارعي تفاح سرغايا يناشدون رئيس مجلس الوزراء :نتعرض لسرقة ثلاثية الأبعاد

0
187

دمشق –هلال عون |

 وصل موقع اخبار سوريا والعالم توضيح لما يحصل مع مزارعي تفاح سرغايا سأنقلها للمعنيين كما هي :

  طلبتَ  سعادتك اليوم – أثناء اجتماعك باللجنة الاقتصادية بالحكومة – من ” السورية للتجارة ” شراء الخضار والفواكه من المزارعين مباشرة لكسر حلقات السمسرة.

وهذا أمر جيد للمزارع وللمستهلك ..

(وتعلم أن توجيهك اليوم بهذا الخصوص ليس جديدا ) ..

و لذلك أريد ان أخبرك – نقلا عن عدد من المزارعين في سرغايا – بأن موظفي السورية للتجارة المعنيين بشراء الفاكهة من المزارع مباشرة يذهبون فعلا إلى حقول المزارعين ، بناء على قراراتكم أو توجيهاتكم  ويحددون أسعار الشراء منهم ..

ولكنهم بعد ذلك يعودون الى مكاتبهم و يرسلون سماسرتهم للشراء بسعر أقل من السعر الذي تم الاتفاق عليه مع المزارع ..

[ مثال : لنفترض أنه تم الاتفاق مع المزارع على سعر 200 ليرة سورية للكلغ من التفاح «نوع أول» ..

الذي يحصل بعد ذلك ان المعنيين بالشراء في المؤسسة يتفقون مع مندوبيهم أو سماسرتهم على شرائه بسعر 160 ليرة – على سبيل المثال – و يتم التسجيل على قيود أو عقود المؤسسة أن السعر هو 200 ليرة ]

 (ويتم تقاسم فارق السعر ال 40 ليرة عن كل كلغ بين الموظف المعني وبين السمسار)..

طبعا المزارع يضطر للبيع لسماسرتهم بسعر أقل من المتفق عليه مع موظفي السورية للتجارة بعد أن يتأكد بعد مرور بضعة أيام من أنّهم لن يعودوا لنقل الفواكه .

وتعلمون أن هذه السرقة ثلاثية الأبعاد  .. أي أنها :

– سرقة لتعب المزارع .

-سرقة لأموال المؤسسة (أي أموال الخزينة .

-سرقة لجيوب المستهلك .