مرشح لرئاسة برشلونة يحذر: قضية ميسي قد تكون أسوأ من قضية نيمار

0
33

برشلونة|

أكد أجوستي بينيديتو، المرشح لرئاسة نادي برشلونة، أن الإدارة الحالية للنادي الكتالوني تمر بلحظات خطيرة للغاية.

وأوضح بينيديتو، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة ماركا، أن إدارة برشلونة كان لديها فترة الصيف بأكملها، من أجل إبرام صفقات جديدة، ولكن يبدو أن الفريق الكتالوني لن يختلف عما كان عليه في العام الماضي.

وقال “لقد وضعوا مسألة تجديد ميسي، اللاعب الأهم، في ذيل القائمة وحتى الآن لم يوقع، هذا مقلق، قضية ميسي قد تكون أسوأ من قضية نيمار، لأنه سيكون من حقه الرحيل مجانا بداية من أول كانون الثان المقبل”.

وأشار بينيديتو إلى أن مستقبل ميسي مع برشلونة بات مجهولا، واستطرد “ميسي أراد دائما فريقا قادرا على المنافسة”.

وتابع “الوضع الحالي مقلق، لقد قال بارتوميو إن ميسي وقع على عقود جديدة في شهر حزيران الماضي، ولكن الأمر لم يكن كذلك، بارتوميو لم يكن قادرا على دفع ميسي للتوقيع على عقود التجديد”.

وأوضح “الانطباع السائد هو أن إدارة برشلونة لا تعرف ما تبحث عنه في سوق الانتقالات، هناك بعض الفوضى، والآن يبدو أن جان ميشيل سيري في الطريق، وبه سيكون لدينا 11 لاعبا في وسط الملعب، فقدنا نيمار وتعاقدنا مع باولينيو”.