مدير المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية: معهدنا يرفد سوق العمل بخريجين متميزين يمتلكون معرفة أكاديمية فاعلة وخلاّقة

0
238

 

دمشق- سمير المحمود

اوضح  الدكتور (مجد صقور) مدير المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية بجامعة دمشق لموقع اخبار سوريا والعالم إن المعهد متميّز في نواحٍ عديدة، من حيث أداء التعليم، والحرص على التدريب، ومواكبة مستجدات العصر.

واضاف الى إن مخرجات كلّ قطاع تعليمي تُعدُّ المؤشر الواضح للمؤثرات التي كانت تحكم تلك المؤسسة التعليمية، ونحن نفاخر بأبنائنا الطلاب سواء منهم من انتقل إلى التعليم الجامعي أو من يعمل أو من زال يتلقى العلم في المعهد.

وحول كيفية تأسيس هذا المعهد ومتى كان إحداثه قال: لقد تم إحداث المعهد في البداية تحت مسمى المعهد المتوسط التجاري في أوائل سبعينات القرن الماضي 1973 وفي ظل التطوير للتعليم المهني تم إحداث معهد جديد حل محلّه في عام 2007 بخطة دراسية جديدة وبتخصصات متعددة لم تكن موجودة بالسابق وهو المعهد التقاني للمحاسبة والتمويل، ثم تحول إلى المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية في العام الدراسي 2010

وحول تبعية المعهد وأهدافه وأقسامه والتخصصات الموجودة فيه، يقول الدكتور مجد: يتبع المعهد حالياً إلى جامعة دمشق ويشرف عليه المجلس الأعلى للتعليم التقاني ومديرية المعاهد في جامعة دمشق.. أما الهدف منه فيؤكد أن المعهد يهدف إلى إعداد الكوادر البشرية المهنية المؤهّلة، وإكساب طلبة المعهد المعرفة العلمية المتميّزة والمهارات الفردية التي تعزّز قدرتهم على المنافسة في سوق العمل ورفد السوق بالمختصين التقانيين ليكون خريج المعهد عنصراً خلاقاً وفاعلاً وذلك من خلال دراسة الطالب في المعهد لمدة سنتين في كل قسم من أقسام المعهد المختلفة، وهي: (قسم المحاسبة) الذي يكسب مهارات عديدة في مجالات المحاسبة المختلفة ولمنظمات القطاع العام والخاص وذلك بالإضافة لتوظيف الحاسوب وقواعد البيانات في ممارسة النشاط الإداري والمالي والتدقيقي. ويمنح الخريج في هذا القسم شهادة دبلوم تقاني في المحاسبة يؤهله للعمل كمساعد محاسب في الشركات الصناعية والتجارية والخدمية والبنوك أو في جهات أخرى حكومية أو خاصة… و(قسم الأسواق) الذي يتخصص في مجال العلوم المالية ويتوقع معالجته لقضايا أسواق المال والأعمال مع قدرته على التعامل مع قضايا تمويل المشروعات والوساطة المالية ونظم المعلومات وذلك مع توظيف الحاسوب وقواعد البيانات في ممارسة النشاط الإداري والمالي والتدقيقي. ويحصل خريج قسم الأسواق على شهادة دبلوم تقاني في الأسواق المالية تؤهله للعمل في البورصة أو في مكاتب الخدمات أو الوساطة المالية والتحليل المالية أو في الشركات،.. أما (قسم المصارف) فيتخصص في مجال العلوم المصرفية من العمليات المصرفية والمصارف الإسلامية وإدارة القطع الأجنبي وذلك مع توظيف الحاسوب وقواعد البيانات في ممارسة النشاط الإداري والمالي والتدقيقي. ويحصل الخريج في هذا القسم على شهادة دبلوم تقاني في المصارف، تؤهله للعمل في سائر أنواع المصارف للقيام بجميع الأعمال والمهام المصرفية وكذلك العمل في الشركات وفي مختلف الجهات التي لها علاقة بالمصارف.

وفي ختام حديثه لنا أكد الدكتور مجد أن المعهد يقوم بتأمين الكتب والمطبوعات عن طريق مديرية الكتب والمطبوعات الجامعية وبأسعار رمزية، ومواكبة تكنولوجيا الاتصال الحديثة الانترنت عبر موقع الكتروني رسمي يزود الطالب بجميع ما يحتاجه سواء من نتائج امتحانيه أو إعلانات تهم الطلاب، والقيام بالرحلات العلمية والترفيهية وإقامة الحفلات الفنية السنوية وحفلات التعارف، والمشاركة في النشاطات الرياضية الدورية لطلاب الجامعة، وأضاف الدكتور مجد بأن هذا الموقع الإلكتروني يمكن عدّه نافذة للمهتمِّين والأكاديميين؛ تعرِّفهم بالمعهد وفلسفته وما يطرحه من برامج دراسيَّة ونظام تقييم. وقال: يتوفّر الموقع حالياً باللُّغة العربيَّة وسنسعى جاهدين لدعم صفحاته باللغة الإنجليزيَّة لاحقاً، وذلك من أجل توصيل الرِّسالة إلى أكبر قدرٍ من الجمهور الكريم.