مدير الدواجن: انخفاض سعر العلف 30% وعزوف المربين رفع البيضة ل”70″ ليرة

0
54

دمشق|

عزا مدير المؤسسة العامة للدواجن المهندس سراج خضر ارتفاع أسعار بيض المائدة مؤخراً بنسبة 40% وسطياً في الأسواق ليتراوح سعر البيضة الواحدة تراوح بين 65 – 70 ليرة سورية إلى عزوف أعداد كبيرة من المربين في قطاع الدواجن عن العملية الإنتاجية.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للدواجن استمرت مسبقاً ومستمرة إلى الآن بطرح منتجاتها من البيض والفروج في السوق ضمن الأسعار التي حددتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مشيراً إلى انخفاض سعر صحن البيض المنتج عنها عن أسعار السوق العادية والخاصة بـ 200 ل.س تقريباً.

واستمراراً لتنفيذ خطة عمل المؤسسة وتنفيذاً للإستراتيجية تطويرها وتحقيق حضور أكبر في جميع الأسواق، بيّن الخضر أنّه من الضروري إلغاء «الوسيط» من السوق لتحقيق اتصال مباشر بين المنتج والمستهلكين من خلال افتتاح مشروعات جديدة كـ«مشروع زاهد» في الساحل الذي سيتم تدشينه قريباً، إضافة إلى التوسيع في صالات البيع في مختلف المحافظات بالتعاون والتنسيق مع كل مؤسسات التدخل الايجابي، لافتاً إلى أنه تم افتتاح مؤخراً صالة بيع «منفذ» في محافظة ريف دمشق بمدينة جرمانا، وأخرى في محافظة السويداء في مدينة صلخد، مضيفاً: كما يتم العمل حالياً على تجهيز صالة أخرى في مدينة شهبا بالمدينة.

وشدد الخضر على ضرورة تكثيف الجهود والعمل والتنسيق مع المؤسسة العامة للأعلاف- بشكل خاص- بعد توجيهات رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة في الاجتماع الذي عقد مؤخراً لتطوير وتحسين واقع الإنتاج الزراعي والحيواني، أخذين بالحسبان تأكيدهم ضرورة التوسع في إنتاج البيض والفروج وصولاً إلى تحقيق فائض للتصدير.

وبيّن الخضر أنّ مجمل إنتاج المؤسسة خلال العام الحالي بلغ أكثر من 160 مليون بيضة، أمّا عن الفروج فقال: إنه لم نتوفق في كميات الإنتاج المطلوبة.

ولفت الخضر إلى الانخفاض الكبير الذي شهدته الأعلاف الخاصة بالدواجن، حيث بلغت نسبة التراجع بالمجمل 30% على جميع المواد العلفية «فول الصويا 160 ل.س والذرة 50 ل.س» مفصّلاً بالقول: كان 1كغ من المادة العلفية يكلف المؤسسة 225 ل.س، وبعد إجراءات الحكومة الأخيرة وتوصيات اللجنة الاقتصادية بإلزام التجار بتسليم 15% من المادة العلفية المستوردة بسعر التكلفة للمؤسسة أدى إلى انخفاض التكلفة إلى 155 ل.س.

وترك الخضر اليوم الكرة في ملعب المربين، ليكون التغيير في سعر المادة العلفية حافزاً لهم بالعودة إلى التربية من جديد والتوسع بها الذي سيؤثر في التكلفة، مؤكّداً أنّ ذلك سيحقق انخفاضاً في سعرها، ومشيراً إلى أنّ تحقيق التوازن للوصول إلى سعر مناسب جديد، يحتاج إلى فترة من الوقت لأن قطاع الدواجن يتأثر إلى حدٍ كبير بعوامل «العرض والطلب» التي تحدها السوق.

وشدد المدير على ضرورة تأمين قنوات نقل وبشكل خاص البحرية منها لأن المؤسسة مقبلة على تحقيق إنتاج كبير، حيث سيزيد إنتاج على 33% ليتم طرح ما يقرب من 50 مليون بيضة في السوق، مبيناً أهمية التعاون مع اتحاد المصدرين السوري لإيصال منتجاتنا إلى الجزائر ومصر واليونان وتركيا وحتى لأوروبا. راداً الثقة الكبيرة في ذلك إلى أنها تأتي مما تملكه المؤسسة من بنية تحتية قوية.

“الوطن”