مدير “التجاري”: عودة الإقراض مرتبط بالتطورات وقرارات الجهات المختصة

0
36

دمشق|

أكد مدير المصرف التجاري السوري فراس سلمان أن عودة المصرف للإقراض لكافة الفعاليات الاقتصادية ومختلف شرائح المتعاملين مرهون بعودة النشاط الاقتصادي وتحسن الظروف وقرارات الجهات المختصة بتفعيل أي من هذه القروض.

ولفت سلمان إلى أن الودائع لدى المصرف منذ بداية العام ولغاية 30/6/2015 تجاوزت مبلغ 541,3 مليار ليرة، على حين وصلت الودائع حتى 24/5/2015 إلى 498 مليار ليرة سورية موضحا أن ودائع المصرف شهدت تحسناً ملحوظاً هذا العام، الأمر الذي يعد مؤشراً على الثقة المتزايدة لدى المواطنين بالمصرف.

وبين سلمان في تصريحات نشرتها “الوطن” أن أرباح المصرف خلال النصف الأول من العام الحالي (2015) تجاوزت 9,8 مليارات ليرة سورية من دون تقويم القطع الأجنبي، علماً بأن أرباح البنك خلال الربع الأول من العام الحالي بلغت نحو 8 مليارات ليرة سورية.

وعن التسهيلات لدى المصرف التجاري أوضح السلمان القيمة الإجمالية وصلت إلى مبلغ يزيد عن 22,6 مليار ليرة سورية مشيراً إلى أن المصرف التجاري السوري يحقق عوائد مهمة في تمويل مستوردات القطاع العام ومنح التسهيلات لتنفيذ العمليات التجارية في وقت توقفت فيه جميع أنواع المنتجات المصرفية كالإقراض، وهو بذلك عزز من قناة استثمارية مهمة لتوظيف أمواله. منوهاً إلى أن مجموع ما قدمه المصرف من قروض لمؤسسات الدولة المعنية بتأمين الحاجيات والسلع الضرورية خلال عامي 2013 و2014 تجاوزت مبلغ 200 مليار ليرة سورية.