مدير اتحاد نحالي سوريا: طوائف النحل لدينا تخضع للرقابة ولا تحمل أي أمراض

0
25

دمشق|

تعرض قطاع النحل خلال سنوات الحرب لخسائر فادحه وتجاوزت نسبة الضرر 75% من عدد الطوائف في حمص و100% في المحافظات الشرقية وحوالي 50% في ريف دمشق و100% في محافظة القنيطرة ودرعا وتجاوزت 40% في محافظتي طرطوس واللاذقية

ومنعت الجماعات الإرهابية المسلحة التي كانت تحتل  معظم مناطق رعي النحل وصول المربين لخلاياهم ووفقاً لإحصائيات وزارة الزراعة في عام 2011 بلغت عدد طوائف النحل حوالي 635 ألف خلية ، ووفقاً لإحصائيات غير رسمية فقد انخفض العدد إلى مادون 150 ألف خلية ، وفي الوقت الذي كانت تصدر سوريا العسل أصبحت مستورده وبحاجة إلى كميات كبيرة منه للتغذية أو للصناعات الطبية والدوائية الأمر الذي تطلب إعادة ترميم هذا القطاع.

وقال مدير اتحاد نحالي سورية فتوح جمعة  أن عدد طوائف النحل الموجودة لا تفي بالغرض اللازم لإعادة هذا القطاع إلى سابق عهده فقام الاتحاد باستيراد النحل من مصر(نوع كرينولي وليس مصري ) وهو صنف معتمد ومسجل لدى وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ومن النوع الهادئ والخالي من الامراض

واضاف جمعة  ان عمليات ادخال النحل المصري تم بعد فحصه بمراكز الحجر الصحي والبيطري بسورية المشهود لها بدقتها عالميا وبعد ان تم التأكد من خلوها التام من اية امراض .

وبين جمعة ان مديرية زراعة حمص بتقريرها رقم 458 المرفوع إلى وزارة الزراعة بتاريخ 14/12/ 2018  اشارت الى عدم ظهور آية آفات على طوائف النحل الموزع في بالمحافظة والى  وسرعة تطريده وتكاثره  وكفاءته وإنتاجيته

ولفت جمعة الى ان البعض ممن لم تستهدفهم منح الفاو واتحاد النحالين من طرود النحل المصري  قاموا بتشويه صورتها لأسباب شخصية وقد صادفتنا الكثير من المشاكل من هذا النوع . وكان حرياً بهم العمل لخدمة أهلهم بعيداً عن التشكيك في سلوك وعمل الآخرين .

  واضاف جمعة   ان قطاع النحل في حمص الذي تعرض الى موجة نفوق وصلت الى  80%  كانت من النوع السوري ولم تكن من  منحة النحل المصري (كرنيولي ) وعموما فإن أي سلالة نحل يمكن أن تتعرض للنفوق في حال لم يتم تشتيتها بشكل جيد وهذا ما تم التركيز عليه خلال البرامج التدريبية المنفذة من قبل الاتحاد .

واشار جمعة الى ان اتحاد النحالين نفذ بالتعاون مع الخبراء المختصين في النحل في الجامعات السورية ووزارة الزراعة أكثر من ورشة عمل كان جل اهتمامها وهدفها إعادة تأصيل النحل السوري وإقامة المحميات الطبيعية له لإكثاره وترميم ما تهدم حيث يمول شراء سلالات نقية من النحل السوري بالتعاون مع جامعة تشرين لتأصيله في محمية الرحملية في اللاذقيه فقط للتوضيح .

وقال الدكتور جورج خوري  المستشار بمنظمة الفاو ان المنظمة لم توزع اي منحة من خلايا النحل في محافظة حمص عام 2016  مشيرا الى المنظمة وبالتعاون مع اتحاد النحالين العرب واتحاد نحالي سورية وزعوا الالاف الخلايا على المربين السوريين للمساعدة في تحسين وضعهم المعاشي .