مدرب منتخب سوريا: قدمنا مباراة كبيرة أمام إيران ونتعرض للظلم

0
44

دمشق|

أكد أيمن الحكيم، المدير الفني للمنتخب السوري، أن فريقه كان الطرف الأفضل أمام نظيره الإيراني، في المباراة التي أقيمت بمدينة سرمبان الماليزية، اليوم، الثلاثاء، ضمن الجولة الخامسة من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 وانتهت بالتعادل السلبي.

وقال الحكيم، في المؤتمر الصحفي بعد المبارة، “أتيحت لنا عدة فرص للتسجيل وتحديدا لعمر خريبين، وسوء أرضية الملعب هذه ليست في أيدينا، وهذا الأمر أثر علينا كما أثر على المنتخب الإيراني، الذي حرص مدربه على تأجيج أجواء اللقاء وشحنه منذ وصوله إلى سيرم باعتراضه على كل شيء”.

وتابع الحكيم “رغم كل الظروف الصعبة إلا أن رجال المنتخب قدموا مباراة كبيرة استحقوا عليها الثناء، وأتوجه لهم جميعا بالشكر فقد كانوا رجالا أفخر بهم، وقدموا كرة قدم جيدة إلى حد ما بالنظر للظروف الصعبة للقاء”.

وعن اختيار ملعب توانكو في مباريات الإياب من التصفيات، أوضح “لسنا من اختار الأرض بل نحن منتخب مظلوم مقارنة بباقي المنتخبات التي تلعب مبارياتها على أرضها، حيث نلعب جميع مبارياتنا خارج الأرض، ورغم ذلك حاولنا التكيف مع ظروفنا الصعبة”.

ونفى الحكيم أن يكون سعى للتعادل في المباراة، بل شدد على أن فريقه كان يستحق الفوز اليوم كما في لقاء كوريا الجنوبية، ولكن نقطة التعادل إيجابية بالنظر لباقي النتائج في ختام مرحلة الذهاب.