مخاوف على «الصحة العالمية» بعد خروج أميركا

0
46

أثار قرار واشنطن إنهاء علاقتها مع منظمة الصحة العالمية مخاوف على قدرتها للاستجابة لوباء «ك ورون ا». ودعا الاتحاد الأوروبي، أمس، الولايات المتحدة إلى «إعادة النظر» في قرارها. وقال بيان مشترك لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ووزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل إن المنظمة «تحتاج إلى مواصلة قدرتها على قيادة الاستجابة العالمية للوباء».

من جهة أخرى، عاد عقار «هيدروكسي كلوروكين» إلى إثارة الجدل بعد أيام من إعلان منظمة الصحة العالمية وقف استخدامه في التجارب السريرية، وتأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترمب تناوله كإجراء وقائي من «ك ورون ا». وتعرضت دراسة دفعت منظمة الصحة إلى وقف تجارب العقار لانتقادات حادة، تتعلق بالمنهجية المتبعة وبسلامة المعطيات.

من جانب آخر، أعلنت الصين أن لقاحاً للوقاية من فيروس كورونا المستجد قد يكون جاهزاً لطرحه في الأسواق في نهاية العام الجاري. وتلقى أكثر من ألفي شخص يشاركون في تجارب، لقاحات طورها كل من معهد «ووه ان» ومعهد بكين للمنتجات البيولوجية.

من جهتها، تدخل السعودية، اليوم، إحدى أهم مراحل عودتها للحياة الطبيعية، حيث تبدأ المرحلة الثانية التي تستمر 20 يوماً، ويتاح فيها عودة الموظفين والموظفات في القطاعين، وفتح المساجد والطيران الداخلي، وكذلك المطاعم والمقاهي، بوقت تجول هو الأطول منذ مارس (آذار) الماضي، حيث سيكون من الساعة 6 صباحاً حتى 8 مساء.