محروقات دمشق تتوقع “جني” مليار ليرة إضافية بعد رفع سعر البنزين

0
52

دمشق|

يقدر المبلغ الإضافي المحقق نتيجة رفع سعر البنزين 10 ليرات سورية بحدود المليار و17 مليون ليرة سورية من فرع محروقات دمشق وحدها، خلال خمسة الأشهر القادمة، وذلك بناءً على الكميات الموزعة والمنفذة من مادة البنزين خلال ستة الأشهر الماضية من محروقات دمشق، حيث بلغت كمية مادة البنزين التي دخلت إلى دمشق خلال النصف الأول من العام الحالي 122 مليون ليتر، أي بنسبة تنفيذ 80% عما كان مطلوباً، حيث بيّن فرع محروقات دمشق لـ«الوطن» أنه طلب 146.4 مليون ليتر بنزين.

وبحسبة بسيطة إذا افترضنا أن توزيع مادة البنزين في دمشق خلال الأشهر الخمسة القادمة سيكون بمستوى الكميات نفسه خلال النصف الأول من العام، مع زيادة مبلغ عشر ليرات سورية التي أضيفت إلى سعر المادة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سنجد أن المتوقع توزيع 20.3 مليون ليتر بنزين في الشهر الواحد، وبالتالي تكون محصلة الأرباح بزيادة عشر ليرات خلال خمسة الأشهر القادمة أكثر من مليار و17 مليون ل.س.

وفيما يتعلق بمادة المازوت فقد نفذ فرع محروقات دمشق توزيع 112 مليون ليتر من مادة المازوت خلال النصف الأول من العام الحالي، وذلك بنسبة تنفيذ بلغت 75% عما كان مطلوباً، حيث رفع الفرع طلباً بمادة المازوت لـ140 مليون ليتر.

وقد أوضح مدير فرع محروقات دمشق سيباي عزير في تصريح لـ«الوطن» أن أغلب الصعوبات التي تواجه عملية توزيع مادة المازوت تكون بوجود عدد من العناوين وأرقام الهواتف الخاطئة للمواطنين، إضافة إلى اعتذار عدد من المواطنين من استلام مادة المازوت عند اتصال السائق بهم وذلك لأسباب متعددة كالسفر أو عدم توافر ثمن الكمية مع المواطن أو عدم الحاجة إليها، وقد تكررت هذه الحالات كثيراً ما تسبب بحالة إرباك في عمليات التنفيذ.

وفيما يخص خطة عمل الشركة للنصف الثاني من العام الحالي أشار عزير إلى أنه تمت زيادة عدد المحطات لتصبح محطتين بالخدمة حالياً في دمشق وهي محطة الجلاء في المزة ومحطة كفرسوسة، إضافة إلى قرب الانتهاء من تجهيز محطتي إبن عساكر والزاهرة ليتم وضعهما في الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة، مع استمرار العمل لافتتاح عدة مراكز لتسجيل طلبات المواطنين لمادة المازوت في الوقت القريب.