محررو الغوطة الشرقية يصلون جنوب دمشق.. وبدء المعركة “قاب قوسين”

16-04-2018


محررو الغوطة الشرقية يصلون جنوب دمشق.. وبدء المعركة “قاب قوسين”

دمشق: باتت تعزيزات الجيش العربي السوري إلى جنوب العاصمة على وشك الاكتمال، لإطلاق معركة تحرير مخيم اليرموك والحجر الأسود والجزء الجنوبي من حي التضامن من تنظيم داعش الإرهابي.
وشهدت الساعات الماضية وصول مزيد من أرتال المعدات العسكرية والأسلحة الثقيلة والعربات وحافلات تقل العشرات من عناصر الجيش والقوات الرديفة إلى محيط منطقة سيطرة تنظيمي داعش و«النصرة» في جنوب العاصمة.
وتوزعت التعزيزات على محاور شارع دعبول شمال حي التضامن، ومدخل مخيم اليرموك الشمالي، والقسم الشرقي من حي القدم وعلم موقع أخبار سوريا والعالم من مصدر ميداني أن القوات القادمة إلى جبهات القتال مؤلفة من وحدات الحرس الجمهوري التي كانت تقاتل في الغوطة الشرقية إضافة إلى الفرقة الرابعة وتشكيلت من الفرقة الأولى حيث أكد المصدر أن “التعزيزات أوشكت على الاكتمال والمعركة ستنطلق في أقرب وقت».
ويسيطر تنظيم داعش على كامل مدينة الحجر الأسود الملاصقة من الجهة الشمالية لمخيم اليرموك الذي يسيطر التنظيم على أجزاء واسعة منه جنوباً، على حين تسيطر «النصرة» على جيب صغير في قاطع المخيم الغربي. كما يسيطر داعش على أجزاء من القسم الشرقي لحي القدم المحاذي للحجر الأسود من الجهة الغربية، وعلى القسم الجنوبي من حي التضامن الملاصق لمخيم اليرموك من الجبهة الشرقية.


Print pagePDF page