محاولة اغتيال عضو لجنة “المصالحة” في الصنمين بريف درعا

0
58

انفجرت عبوة ناسفة في سيارة عضو لجنة “المصالحة” في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، جمال اللباد، ما أدى إلى إصابته.

وأفاد ت مصادر اهلية  في درعا اليوم، الخميس 24 أيار، أن اللباد تعرض إلى إصابات حرجة، وسيتم نقله إلى دمشق للعلاج.

وإلى جانب عضو لجنة المصالحة أصيب شخصان في التفجير كانا داخل السيارة.

ويعتبر اللباد من أشهر أعضاء المصالحة في بلدة الصنمين، وتعرض إلى محاولة اغتيال سابقة، في 3 من الشهر الجاري، إثر تفجير قرب أحد حواجز النظام في المدينة.

ونتج عن التفجير مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، بينهم عضو لجنة “المصالحة”، ونساء وأطفال.

ونقل المراسل تخوف بعض الأهالي من الحادثة، التي قالوا إنها نادرة في مدينة تشهد هدوءًا منذ أشهر.

وأشرفت لجنة “المصالحة” على أمور مدينة الصنمين، ومهمتها التواصل مباشرة مع الجيش بخصوص التصعيد في المدينة وملفات المعتقلين وغيرها.

وتعتبر مدينة الصنمين، أكبر مدن ريف درعا الشمالي، ويقدّر عدد سكانها (الأصليين والنازحين إليها) اليوم، بأكثر من 100 ألف نسمة.