محامي سما المصري يفجر مفاجأة في قضية “التحريض على الفسق والفجور”

0
60

القاهرة- متابعات: ادعى محامي الفنانة الاستعراضية المصرية سما المصري، أن هناك “أياد خفية” تحرك القضايا ضد موكلته لحبسها وإذلالها بحسب تعبيره، عبر تقديم بلاغات مأجورة ضدها.

وقال أشرف ناجي الجندي في مداخلة هاتفية عبر برنامج “أحلام مواطن” على فضائية المحور: “سما المصري لها أعداء كثيرون، وهم من تقدموا بمجموعة من البلاغات ضدها، وتم حبسها من قبل بسبب فيديوهات وصور مفبركة كانت منشورة على صفحات مقدمي البلاغات فقط، وتقدمت الفنانة ببلاغ للنائب العام ضدهم”.

وأضاف ناجي: “تحاكم سما في قضيتين بنفس التهمة وهي التحريض على الفسق والفجور، القضية الأولى حكم عليها فيها بالسجن 3 سنوات، وتم الاستئناف على الحكم وتأجلت الجلسة إلى 9 أغسطس المقبل لحين إحضار ما يثبت أن التهمة في القضيتين واحدة، لأنه لا يجوز أن تحاكم مرتين على نفس الاتهامات”.

وأكد أن الحالة النفسية لسما المصري سيئة جدًا، مضيفًا أنها تعرضت لمواقف “صعبة جدًا”.

ويرى أن موكلته لم لم تخطئ حتى يتم إلقاء القبض عليها، ولم ترتكب أي جريمة تستوجب حبسها ومحاكمتها.

وكانت محكمة مصرية، قد أصدرت في نهاية يونيو الماضي، حكما بسجن سما المصري 3 سنوات واجبة النفاذ، وتغريمها 300 ألف جنيه ووضعها تحت المراقبة لمدة 3 سنوات، بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

ونسبت النيابة العامة للمتهمة “ارتكاب جرائم نشر صور ومقاطع مرئية مصورة لها خادشة للحياء العام عبر حسابات خاصة بها في مواقع التواصل الاجتماعي، وإتيانها علانية أفعالا فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها”.