محافظ ريف دمشق: معضمية دمشق آمنة خلال يومين ومسلحوها إلى ريف إدلب

0
198

دمشق|

كشف محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم، أن مدينة المعضمية «ستكون آمنة في اليومين القادمين»، وأن الحكومة حريصة على إعادة كل أهالي داريا بعد الانتهاء من خطة حكومية «بأسرع ما يمكن» لإعادة إعمار المدينة.

وقال إبراهيم: «هناك مفاوضات تجري حالياً بخصوص تسليم مدينة المعضمية»، وأضاف: «المعضمية ستكون آمنة قريباً جداً في اليومين القادمين».

ونقلت صحيفة الوطن المحلية عن مصادر مطلعة قولها أنه تم «خروج قسم من مسلحي المعضمية مع زملائهم من مسلحي داريا في إطار الإعداد لتسليم المدينة، والتمهيد لإنجاز اتفاق المعضمية، وسط أنباء عن قرب دخول الجيش إلى المدينة».

وأوضح ابراهيم أن خطة المحافظة تتضمن «أولاً أن يكمل الجيش العربي السوري عملية إزالة الألغام، وتجهيز المنطقة لتصبح آمنة، وبعدها دخول الآليات لتنظيف المدينة وفتح الطرقات فيها، ومن ثم سنقوم بمسح داخل المدينة، لنعقد بعد ذلك اجتماعاً موسعاً مع الحكومة مخصصاً لإعادة إعمار المدينة وخصوصاً مناطق المخالفات والمهدمة منها»، معتبراً أنه في «المناطق العشوائية من الممكن أن نقوم بتعديل المخطط التنظيمي وإعادة تنظيم هذه المناطق من جديد بحيث تكون بشكل لائق، على أن ينال كل مواطن حقه بشكل كامل».

وبخصوص عودة أهالي داريا إلى منازلهم مستقبلاً، أكد المحافظ: «لا شك أن هدفنا إعادة كل أهالي داريا، وتنظيم المدينة وأن نعيد إعمارها وهناك توجيهات عليا بهذا الموضوع».. وحول الفترة الزمنية المطلوبة للإنجاز، أكد المحافظ أن «الخطة الزمنية هي أسرع ما يمكن».