محافظ حلب : سنحاسب الفاسدين والمتسلطين أياً كانوا

0
35

حلب – اخبار سوريا والعالم

اعلن  محافظ حلب  حسين دياب انه لن  يتهاون مطلقاً مع أي حالة خلل أو فساد وستكون هناك محاسبة شديدة خلال المرحلة القادمة لن تستثني أي فاسد أو متسلط أو مخالف كائناً من كان .

وأكد دياب أن المرحلة القادمة هي مرحلة عمل ميداني وعلى الجميع بذل جهود مضاعفة لما فيه خير حلب وخدمة أهلها بشكل لائق وحضاري.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا موسعا فور وصوله إلى حلب ضم أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة والمدراء في الأمانة العامة للمحافظة بين السيد المحافظ أن الوضع الخدمي الحالي في حلب غير مقبول واعتباراً من اللحظة بدأت مرحلة جديدة أساسها العمل المنتج والفاعل بعيداً عن الكلام والتنظير .

وقال دياب  أنه سيكون بين المواطنين في كافة الأحياء والمؤسسات للاطلاع ميدانياً على الواقع والعمل الفوري على تحسينه منوهاً إلى أن الوضع التمويني وعدم ضبط أسعار المواد ومخالفات الأمبيرات والمشتقات النفطية وغيرها هي كلها ملفات ستفتح وتتابع ولا أحد فوق القانون والكل مسؤول والمحاسبة لن تستثني أحداً .

وأشار السيد المحافظ أن المطلوب هو ترجمة محبة السيد الرئيس بشار الأسد لحلب وأهلها وتوجيهاته لتأمين مستلزماتهم إلى خطط عمل سريعة ومثمرة يلمس المواطن أثرها على أرض الواقع مع التركيز على إيصال الخدمات والمساعدات لمستحقيها الفعليين.

ونوه محافظ حلب إلى ضرورة احترام المواطن وسرعة إنجاز معاملاته وتبسيط الإجراءات في كافة المديريات والمؤسسات ومنع المحسوبيات والتجاوزات أينما وجدت ومحاسبة المخالفين بشدة  ، كاشفاً إلى أن العمل يتم فوراً على مختلف الصعد لتوفير الخدمات كافة للمواطنين خلال الفترة القادمة.

وختم المحافظ بالتأكيد على أن حلب وأهلها تحملوا الكثير من جرائم العصابات الإرهابية ومن دواعش الداخل ومن حقهم علينا جميعاً أن نبذل كل ما بوسعنا لخدمتهم وتأمين احتياجاتهم الخدمية والمعيشية كافة وهذا ما سيتم العمل والتركيز عليه خلال الفترة المقبلة .

واستمع السيد المحافظ من الحضور لعدة مداخلات مشدداً على الجميع للعمل الفوري على تغيير العقلية النمطية والتقليدية في العمل والإدارة ووضع الخطط الديناميكية والعاجلة لإحداث تغيير خدمي يلمسه المواطن لأن خدمة المواطن هي أساس عمل ووجود الجميع.