مجلس الوزراء يخصص 4 مليارات ليرة لخدمات ومشاريع التنمية المحلية في حمص

0
0

دمشق|

بعد زيارة الوفد الحكومي إلى محافظة حمص مؤخرا واطلاعه على الواقع الخدمي والتنموي والاقتصادي والاجتماعي وذوي الشهداء والجرحى اعتمد مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس خطة للنهوض بواقع المحافظة التي تشكل ثقلاً اقتصاديا وزراعياً وصناعياً وتجارياً مهماً.

ولمتابعة تحقيق ذلك في الاتجاه الخدمي كلف مجلس الوزراء وزارتي الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والإسكان وضع رؤءية خدمية كاملة لمدينة حمص تشمل تعديل ضابطة البناء والبدء بمشروع تجريبي في إحدى المناطق وإزالة الأنقاض من أحياء المدينة وفتح كل الطرقات فيها وخاصة منطقتي حمص القديمة والوعر وتعزيز خدمات الكهرباء والمياه والصحة والاتصالات والنظافة في الأحياء ذات الكثافة السكانية العالية.

وطلب المجلس من وزارة الإدارة المحلية والبيئة تقديم مصفوفة كاملة لتقييم مجالس المدن والبلدات في كامل أنحاء المحافظة وفق منظور خدمي وتنموي.

وفي الاتجاه التنموي والاقتصادي شكل مجلس الوزراء لجنة تضم وزراء الصناعة والمالية والاقتصاد والتجارة الخارجية للتواصل المستمر مع رجال الأعمال وتقديم التسهيلات لإطلاق مشاريع استثمارية في المحافظة وكلف وزارة الصناعة تشكيل فريق عمل لمتابعة شؤءون المنشات والمعامل الخاصة في مدينة حسياء الصناعية.

وطلب المجلس من كل الوزارات إعادة المؤسسات الحكومية ذات النشاط الخدمي والاقتصادي إلى مكان عملها قبل الحرب الإرهابية إضافة إلى وضع المحفزات التي قدمت خلال زيارة الوفد الحكومي موضع التنفيذ مباشرة لتعود الفعاليات الحرفية إلى المنطقة الصناعية إضافة إلى الاستمرار بدعم المشاريع التنموية والثروة الحيوانية بكل مكوناتها وخاصة الأبقار والدواجن باعتبار حمص تملك بيئة ملائمة لهذه المشاريع.

وكلف المجلس وزارة السياحة بوضع خطة تطويرية للواقع السياحي تشمل جميع مناطق حمص بما فيها تدمر ووادي النضارى ليعود النشاط السياحي إلى  ألقه.

وفي تصريح للصحفيين عقب الجلسة أكد وزير السياحة المهندس بشر اليازجي أن مجلس الوزراء وجه بضرورة متابعة جهود الوزارة ورؤيتها التطويرية التخطيطية التي يتم العمل عليها بالتعاون مع الوزارات المعنية لتكون حمص محافظة سياحية نظراً لما تمتلك من مقومات تاريخية وجغرافية مهمة.

من جانبه أشار المهندس حسين مخلوف وزير الادارة المحلية والبيئة إلى أن مجلس الوزراء وافق على تخصيص مبلغ 4 مليارات ليرة سورية لخدمات ومشاريع التنمية المحلية بالمحافظة.

ولفت الوزير مخلوف الى أنه تم البدء فعلياً بحل المجالس المحلية التي ثبت تقصيرها وعدم قيامها بواجباتها لجهة تقديم الخدمات والعمل في المشاريع التنموية، مبيناً أن العمل جار على تنفيذ الخدمات في المنطقة الصناعية بحمص والبدء بدراسة تعديل المخطط التنظيمي بالمدينة.