مجلس الأمن لن يجدد لـ”اليونيفيل” وسيتم سحب قواتها على مراحل

0
101

قالت مصادر موثوقة في أروقة ​الأمم المتحدة​ أن جلسة ​مجلس الأمن​ المخصصة لتجديد ​قوات اليونيفيل​ العاملة في جنوب ​لبنان​، والتي ستنعقد في 28 آب الحالي، سوف تعلن عن قرار عدم التجديد لقوات الطوارئ الدولية.

وأوضح المصدر أن القوى الغربية في الأمم المتحدة أعلنت عن توجهها لسحب قوات اليونيفيل عند نهاية تجديد العقد، وسيتم سحب قوات الطوارئ على مراحل، مبينا أن أي سيناريو تجديد، إذا ما حصل، لن يكون بعد اليوم تلقائياً، بل سيندرج في إطار أجندة مشروطة يكون في طليعتها بند التخلّص من سلاح ​الحزب وإيجاد ​منظومة​ دفاع متوافق عليها دولياً.

واعتبر مراقبون في الأمم المتحدة ان الخبر “​الصاعقة​” سوف يضع لبنان امام صراعات ومواجهات مع ​إسرائيل​. كما وحمّل المراقبون مسؤولية فشل التجديد لقوات اليونيفيل التي وُجدت لفصل النزاع بين لبنان وإسرائيل بعد ​حرب تموز​، تقع على رئيسة بعثة لبنان السفيرة ​أمل مدللي​.

ونصح المراقبون ​حكومة​ لبنان بحضور جلسة مجلس الأمن يوم 28 المقبل المخصصة للتجديد لقوات الطوارئ الدولية، على مستوى وزاري رفيع، في مهمة أخيرة لتغيير توجّه أعضاء المجلس، علهم يستطيعون إقناعهم بتغيير القرار الدولي، وسحب فتيل المواجهات العسكرية بين لبنان وإسرائيل.

فشل آخر يضاف الى فشل لبنان اليوم في اجتماع المخصص للبنان، بدعوة من مفوضية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة في ​حالات​ الطوارئ “أوتشا”، حيث رفضت سفيرة لبنان لدى الأمم المتحدة إصدار “بيان مشترك للمجموعة العربية في الأمم المتحدة، يدعو الى مؤازرة لبنان في محنته، ويطلب الوقوف الى جانب لبنان حكومة وشعباً، ويطلب تحقيقاً شفافاً في الجريمة التي هزت ​العالم​، ويعزز قدرة لبنان على النهوض، ويؤكد على وحدته و​سلامة​ أراضيه، ويطلب عدم التدخل في شؤونه الداخلية.

لكن الإجتماع الذي دعت اليه ” أوتشا”، سوف تلبيه مجموعة كبيرة من وزراء الخارجية العرب من بينهم، وزراء: تونس، ​المغرب​، الجزائر،الأردن، ​الكويت​، وطبعاً سيشارك ​وزير الخارجية​ اللبناني الجديد ​شربل وهبة​

وعلمت “النشرة” انه ستكون مشاركة من ​واشنطن​ متمثلة اما بوزير الخارجية ​مايك بومبيو​ او ممثلاً عن ​البيت الأبيض​، إضافة الى مجموعة كبيرة من مندوبي دول في الأمم المتحدة.

النشرة -سمر نادر – ​نيويورك​