مجلة: زعيم كوريا الشمالية يحاول إسقاط “إف – 35”

0
26

تخطط كوريا الجنوبية لامتلاك عشرات المقاتلة الشبحية، من طراز “إف – 35” الأمريكية، لتكون سلاح ردع استراتيجي في مواجهة جارتها الشمالية، والتي سيفكر زعيمها في إيجاد وسيلة لإسقاطها.

وبدأت كوريا الجنوبية استلام الطائرات الشبحية، التي يمكن الاعتماد عليها في تنفيذ هجمات استباقية ضد القوات الكورية الشمالية في حالة الحرب، كما تقول مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

وحصلت كوريا الجنوبية على أول طائراتها من طراز “إف – 35” في عام 2019، وهو ما اعتبرته بيونغ يانغ عملاً خطيرا وغير ودي، وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية، حينها، إن بيونغ يانغ في هذه الحالة ليس لديها خيار آخر سوى تطوير واختبار أسلحة خاصة من أجل تدمير الأسلحة الفتاكة بالكامل في كوريا الجنوبية.

وقالت “ناشيونال إنترست”، أمس الأربعاء، إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، يمكن أن يحاول إيجاد طريقة لإسقاط مقاتلات “إف – 35” الأمريكية، مشيرة إلى أنه رغم تأخر مواعيد تسليم المقاتلة الشبحية لكوريا الجنوبية، إلا أن عدد ما ستحصل عليه مع حلول نهاية العام الجاري يصل إلى 10 طائرات.

وتقول المجلة إن “إف – 35” هي طائرة هيمنة جوية مصممة لفرض الهيمنة الجوية على ساحات القتال بعد تدمير قدرات العدو الدفاعية بما تملكه من أسلحة ووسائل تشويش تمكنها من الوصول إلى أهدافها قبل أن يتم رصدها، بينما تقول وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية إن سيئول تسعى لامتلاك 40 طائرة “إف 35”.

وتمتلك كوريا الجنوبية أسطولا من المقاتلات الأمريكية المتطورة، منها مقاتلات “إف – 16” و”إف – 15″، وهو ما يمنحها تفوقا كبيرا في المعارك الجوية على جارتها الشمالية التي يتكون أسطولها من مقاتلات “ميغ – 21″ الروسية و”إف – 7” الصينية.

كما تشير تقارير مختلفة إلى امتلاك كوريا الشمالية مقاتلات متطورة من طراز “ميغ – 23” و”ميغ – 29″، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن امتلاك كوريا الجنوبية لمقاتلات “إف – 35” مع ما تملكه من قوات جوية متطورة قد يمكنها من استهداف الدفاعات الجوية لكوريا الشمالية في المرحلة الأولى من الحرب لشل قدرتها على التصدي للطائرات الكورية الجنوبية التي يمكن استخدامها في تنفيذ هجمات ضد أهداف أرضية.