مجدلاني في دمشق لبحث ملف مخيم اليرموك مع الجهات الرسمية 

0
36

دمش|

أفاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، بأن وفد المنظمة يصل دمشق اليوم بهدف مواصلة جهود الإغاثة الإنسانية وتوفير الأمن والحماية لأهلنا اللاجئين في سوريا، عبر التواصل وعقد اللقاءات مع الجهات الرسمية السورية ذات العلاقة بهذا الملف.

وقال مجدلاني: إن وفد المنظمة برئاسته يضم أيضا عضوي اللجنة التنفيذية زكريا الأغا وصالح رأفت، إضافة إلى وفد مشارك من دمشق.

وأشار إلى أن سيطرة “داعش” على المخيم والاشتباكات الدائرة هناك، أدت إلى وجود حالات نزوح كبيرة من ما تبقى من أهلنا في المخيم، ما استدعى مضاعفة الجهد الإغاثي والإنساني لمن بقي داخل المخيم ويبلغ عددهم 6-7 آلاف غالبيتهم سوريين، أو تقديم المساعدات الإنسانية إلى من اضطروا للنزوح للمناطق المجاورة للمخيم.

وبين مجدلاني أن تقديم الاغاثة تطلب منهم عقد مجموعة من اللقاءات مع الجهات ذات الاختصاص في سورية، حيث سنلتقي نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد، ووزيرة الشؤون الاجتماعية كندة الشماط، ووزير المصالحة الوطنية علي حيدر، إضافة إلى أي جهة أخرى تطلب الحاجة إلى لقائها.

وعن إمكانية عقد مفاوضات وحوارات مع تنظيم “داعش”، نفى وجود أي جهة لها علاقة بـ “داعش” وتستطيع التفاوض معها لا سورية ولا فلسطينية.

وبرر مجدلاني ذلك أن موضوع التفاوض مع “داعش” ليس قرارا فلسطينيا منفردا لأنه يمس السيادة السورية.