“مثلث برمودا الجيش” يبتلع داعش.. ومطار دير الزور الى الخدمة

0
70

دير الزور|

ركز الجيش السوري والقوات الموالية له في محافظة دير الزور بعد نجاحه في كسر حصار تنظيم “داعش ” على  المدينة ، وقام الجيش السوري  ترميم وتجهيز قاعدته الجوية في الطرف الجنوبي الشرقي من المدينة، لوضعها في القتال، بحسب ما أفاد مصدر عسكري سوري

وقال المصدر إن عمليات الجيش الحكومي “تنحصر حاليا في محيط قرية الجفرة، التي بقيت تحت سيطرته طيلة الفترات الماضية، وتمكن من الدفاع عنها، وذلك بهدف تأمين القاعدة الجوية”.

وتحدث المصدر عن “البدء بأعمال الصيانة والإصلاح لمهابط القاعدة الجوية، لجعلها منطلقا لتنفيذ طلعات قتالية على التنظيم المتطرف بالتوازي مع عمليات عسكرية محدودة في الضفة الغربية لنهر الفرات”.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش منحصرة في الجهة الغربية من نهر الفرات، وأن جميع ما يتم تداوله في بعض الوسائل الإعلامية عن عبور مقاتلين من القوات الحكومية للنهر ،غير صحيحة مطلقا.

وذكر المصدر أن القوات  السورية المتقدمة من جهة طريق دير الزُّور-تدمر حولت مسارها باتجاه جنوب جبال الثردة بالتنسيق القوات الرديفة  للجيش و المتقدمة من محور حميمة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، في حين عادت قوات العميد سهيل حسن للقتال في محور معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

كما يعمل الجيش السوري بعد فكه الحصار عن مدينة دير الزور على تطويق تنظيم داعش من ثلاث جهات تمهيداً لاطلاق الهجوم الاخير لطرده من الاحياء الشرقية، وفق ما افاد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس الاربعاء.

وقال المصدر الموجود في مدينة دير الزور “يسعى الجيش لتطويق داعش من ثلاث جهات عبر السيطرة على الضفة الغربية لنهر الفرات”.

وتعمل وحدات الجيش وفق المصدر على “توسيع طوق الامان في محيط المطار العسكري والتقدم في محيط تلال الثردة (جنوبا) وقرية الجفرة” الواقعة على ضفاف الفرات شرق المدينة.